ليبيا تعتقل خلية إرهابية كانت تخطط لاستهداف الجيش

الجيش الليبي
الجيش الليبي
Advertisements

اعتقلت السلطات الليبية، اليوم الأربعاء، خلية إرهابية داخل مدينة سرت، كانت تخطط لاستهداف قوات الجيش الليبي.

 

وبحسب مصادر أمنية ليبية، ضمت الخلية 50 فردا بقيادة الصديق بن سعود، الذي كان مكلفا من حكومة الميليشيات  بوظيفة مدير أمن سرت، قبل تحريرها من قبل الجيش الليبي في يناير الماضي.

 

وكشفت المصادر أن الخلية كانت تعد لهجوم على الخطوط الخلفية للجيش الليبي في جبهات سرت، التي تشهد هجوما متكررا من الميليشيات منذ أسبوع.

 

وقالت المصادر الليبية الأمنية، إنه وجد مع الخلية أسلحة متطورة وأجهزة اتصال لاسلكية مربوطة على موجة المليشيات والمرتزقة الموالين لتركيا.

 

وكانت مدينة سرت قبل تحريرها على يد الجيش الوطني الليبي في 6 يناير الماضي، تحت سيطرة تنظيمات إرهابية على رأسها "داعش"، الذي نفذ في المدينة واقعة ذبح 21 مصريا قبل سنوات.

 

وكانت التنظيمات الإرهابية وميليشيات مصراتة تولي سرت اهتماما بالغا، لأهميتها كبوابة لمنطقة الهلال النفطي الغني بالخام.

 

ومن خلال عمليات تمشيط واسعة، ألقت السلطات الأمنية الليبية على خلايا وجيوب تابعة لـ"داعش" بالمدينة في أوقات سابقة.

 

وفي نهاية يناير الماضي، أعلن وليد العرفي رئيس المكتب الإعلامي المتحدث باسم الإدارة العامة للبحث الجنائي الليبي، القبض على الإرهابي مصطفى الزوبيك المصراتي، أحد المسؤولين الإعلاميين بتنظيم "داعش" سابقا، نقلًا عن موقع قناة سكاي نيوز عربية.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا