إغلاق حقل الشرارة النفطي الليبي بعد أيام من استئناف الإنتاج

حقل شرارة
حقل شرارة
Advertisements

أفادت قناة سكاي نيوز عربية، في خبر عاجل لها، اليوم الثلاثاء، نقلًا عن وكالة رويترز، بإغلاق حقل الشرارة النفطي الليبي بعد أيام من استئناف الإنتاج.

 

وكان مدير مكتب الإعلام التابع للمناطق العسكرية الجنوبية في ليبيا محمود الورفلي، أكد أن اللواء أبوالقاسم الأبعج قائد مجموعة المناطق العسكرية الجنوبية، أمر بتكثيف إجراءات تأمين حقل الشرارة النفطي.

 

وقد قال الورفلي، إن هناك توجيهات من القيادة العامة للجيش الوطني الليبي بتأمين الحقل النفطي الواقع بالقرب من مدينة أوباري.

 

وأوضح الورقلي، أن التوجيهات تتضمن تكثيف الدوريات بحوض مرزق وأوباري، لذا خرجت دورية كبيرة لفرض الأمن ومكافحة الجريمة المنظمة، والقبض على المهربين وفرض هيبة الدولة الليبية وتأمين الحدود لفرض القانون.

 

كشف "حراك غضب فزان"، مساء اليوم الأحد، عن إغلاق حقل الشرارة النفطي والفيل الواقعين جنوب غربي ليبيا؛ احتجاجاً على عدم اهتمام السلطات بالمنطقة الجنوبية، والمطالبة بالتوزيع العادل للثروة النفطية.

 

ويتزامن ذلك الإغلاق، مع انعقاد مؤتمر برلين حول ليبيا؛ لبحث فرص العودة إلى السلام بين أطراف الصراع الليبي ووقف الاعتداءات على مرافئ النفط، وسط توقعات بأن تمتد عملية الغلق لحقول أخرى، ما ينذر بخسائر كبيرة ويهدد بتوقف إنتاج النفط بشكل شبه كامل في ليبيا.

 

واعتبر منسق "حراك غضب فزان" بشير الشيخ، في مقطع فيديو نشره على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن إقفال حقلي الشرارة والفيل "أصبح واجبا وطنيا"، منّددا بعدم اهتمام الحكومات بالمنطقة الجنوبية التي تحتضن أكبر الحقول النفطية بالبلاد، وانعدام الخدمات الأساسية وغياب مقوّمات الحياة فيها من كهرباء وغاز وسيولة مالية ومستشفيات وأدوية، إلى جانب تدهور الحالة الأمنية التي نتج عنها كثرة حوادث الخطف وتفشي الجريمة، مضيفا أنه "لن يتم فتحها لحين تسليمها إلى أيادٍ أمينة".

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا