رغم إصابته بـ"كورونا".. مدير مستشفيات الأقصر يتابع المرضى هاتفيًا

بوابة الفجر
Advertisements
في ظل ما تشهده الدولة من ارتفاع في أعداد مصابي فيروس كورونا المستجد بالوقت الحالي، إلا أن ذلك لم يمنع البعض ممن أصيبوا بهذه الجائحة من تقديم يد العون للآخرين، في حدود المتاح.

ومن بين هؤلاء القلائل الذين لم تمنع إصابتهم بفيروس كورونا تقديم كل ما لديهم من خبرات، الدكتور خلف عمر، مدير مستشفيات الأقصر، ابن مركز إسنا بجنوب المحافظة، الذي اكتشف إصابته الأربعاء الماضي.

وأعلن مدير مستشفيات الأقصر، " أخصائي الحميات"، الشهر الماضي، عن استعداده لمتابعة مرضى كورونا بالعزل المنزلي، قائلًا: "نظرًا لكثرة وانتشار حالات كورونا وصعوبة توفير أماكن للعزل بالمستشفيات، أنا مستعد بإذن الله، أن أتابع أية حالة مصابة ومعزولة بالمنزل من خلال رقم الواتس الخاص بي أو ماسينجر، بعرض الإشاعات والتحاليل، ووصف العلاج وطرق الوقاية وكيفية التعامل معها في أي وقت".

كما دعا كافة أطباء الأقصر تبني فكرة متابعة المرضى المعزولين منزليًا، وذلك كمساعدة لأهالي محافظة الأقصر، حيث لقيت فكرته ردود أفعال إيجابية واسعة من قبل رواد التواصل الاجتماعي.

وقال "عمر"، في تصريح خاص إلى "الفجر"، إنه اكتشف إصابته بهذا الفيروس الأربعاء الماضي، مما دعاه إلى القيام على الفور بإجراء العزل المنزلي، والمثول للعلاج لحين شفاءه، لافتًا إلى أنه لا يعلم مصدر إصابته.

وأوضح، أنه كان يحرص جيدًا على اتخاذ الاجراءات الاحترازية لعدم الإصابة، مشيرًا إلى أنه كإنسان معرض للسهو والخطأ والتقصير في بعض الأحيان، مما أدى إلى إصابته بهذا الفيروس، مناشدًا الأهالي بضرورة عدم التقصير في اتخاذ الاجراءات الوقائية.

وأكد المدير العام لمستشفيات محافظة الأقصر، أنه رغم مثوله للحجر المنزلي، إلا أنه ما زال يتلقى العديد من الرسائل الإلكترونية من مصابي فيروس كورونا المعزولين منزليًا، ومتابعتهم بصورة مستمرة بوصف البرامج العلاجية والغذائية لحين التعافي من هذا المرض.

وناشد الأهالي بضرورة الالتزام بارتداء الواقيات عند الخروج من المنزل، وعدم التجمع أو إقامة الأفراح، وتطبيق قواعد التباعد المجتمعي بصورة سليمة حفاظًا على صحتهم، ولتقليل انتشار الفيروس خاصة خلال الأيام المقبلة المتوقع زيادة الأعداد بها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا