عمرو أديب: 2020 "أسود سنة في تاريخ أمريكا" (فيديو)

عمرو أديب
عمرو أديب
عقب الإعلامي عمرو أديب، على الوضع في الولايات المتحدة الأمريكية، قائلا: "2020 أسود سنة في تاريخ أمريكا".

وأشار "أديب"، خلال برنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء السبت، إلى أن الأمور تتعقد في أمريكا كل يوم عن الأخر، منوها بأن شرطيين أمريكيين تعدوا على رجل عجوز يبلغ من العمر 75 عام، وتم الافراج عنهم، فزدادت الأمور تعقيدا، وهناك دعوات لمظاهرات مليونية.

يتعرض الاقتصاد الأمريكي خلال الفترة الحالية إلى ضربة قاصمة جراء اندلاع احتجاجات واسعة في البلاد بعد مقتل مواطن أمريكي على يد أحد رجال الشرطة.

وتشهد عشرات المدن الأمريكية مظاهرات عنيفة احتجاجًا على مقتل جورج فلويد الأمريكي من أصول أفريقية على يد الشرطة في مدينة مينيابولس.

وتهدد الأوضاع الحالية الولايات المتحدة بمزيد من الخسائر الاقتصادية رغم بدء التعافي من تداعيات كورونا في ظل مساعي فتح الاقتصاد وتحسن مؤشر البطالة. 

وما أشبه اليوم بالبارحة، فما يحدث اليوم يعيد للأذهان أحداث لوس أنجلوس عام 1992، وأيضا ذكريات عام 1968، حيث شهدت أمريكا أعمال شغب واحتجاجات، وتم اغتيال كل من زعيم الحقوق المدنية "مارتن لوثر كينغ" والسيناتور "روبرت كينيدي" المرشح الرئاسي.

الاقتصاد الأمريكي يقترب من مستوى غير مسبوق في الربع الثاني
وتنبيء الاحتجاجات الحالية بفاتورة ضخمة من الخسائر من الصعب حصرها في الوقت الحالي بسبب تصاعد الاحتجاجات واتساع رقعتها.

لكن المؤكد، أن الخسائر الاقتصادية ستكون غير مسبوقة في تاريخ الولايات المتحدة، حيث يعمل محامو الضحايا على متابعة سير الأحداث وحصر الخسائر المبدئية بناء على حالات سابقة من الاحتجاجات الشعبية في الولايات المتحدة.

أفادت مجلة Claims Journal في الثاني من يونيوحزيران الجاري بأن حالات العنف والنهب تلك، كانت حتى وقت قريب، الأكثر كلفة بالنسبة للاقتصاد والمجتمع الأمريكي.

وسوف توضع الأرقام الدقيقة بعد انتهاء كل شيء، متوقعة أن تكون "النتائج المستخلصة" غير مسبوقة.

وكشف مسؤولون في مدينة مينيابوليس، الخميس الماضي، عن حجم الأضرار التي لحقت بالممتلكات من جرّاء أعمال التخريب والنهب التي رافقت بعض التظاهرات المنددة بمقتل جورج فلويد، قائلين إنها لا تقل عن 55 مليون دولار.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا