اتفاق الأندية يعيد الدوري الإسباني بعد توقف 90 يوما

الدوري الاسباني
الدوري الاسباني
ستعود بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم الأسبوع القادم بعد اتفاق الجميع على ذلك بعد توقف استمر لأكثر من 90 يوما بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وسط ظروف وأوضاع غير مألوفة تستأنف المباريات الأربعاء المقبل بإقامة النصف الثاني من مباراة في دوري الدرجة الثانية بين رايو فايكانو والبسيط، والتي توقفت في ديسمبر الماضي بسبب هتافات مسيئة.

وستكون العودة الفعلية المنتظرة للمباريات مع انطلاق لقاء القمة المحلية بين إشبيلية وريال بيتيس الخميس المقبل، في حين سيبدأ برشلونة مسيرة العودة السبت المقبل، عندما يحل ضيفاً على ريال مايوركا، في حين سيلتقي الملاحق المباشر ريال مدريد مع ضيفه إيبار الأحد.

وستقام جمع المباريات دون جمهور وخلف أبواب مغلقة حفاظاً على السلامة، رغم أن مؤسسات البث تخطط لمحاكاة صخب الجمهور ونقله لمشاهدي التلفزيون، ويتضمن ذلك تصفيقاً لمدة دقيقة تكريماً لضحايا الفيروس سريع الانتشار في إسبانيا، والذين يزيد عددهم عن 27 ألف شخص.

وبينما عارضت أندية مثل إيبار وريسنغ سانتدير عودة المباريات، ورفض لاعب من قادش العودة للتدريبات في البداية، فإن إسبانيا توحدت تقريباً في الإجماع على ضرورة استئناف النشاط الرياضي للعبة الشعبية، أملاً في رفع الروح المعنوية في هذه البلاد التي كانت من الدول الأكثر تضرراً من هذه الأزمة الصحية العالمية.

وقاد رئيس رابطة الدوري الإسباني، خافيير تيباس، الحملة لعودة المباريات، محذراً من البداية من أن إلغاء الموسم ربما يتسبب في خسائر جماعية تصل قيمتها إلى مليار يورو (1.13 مليار دولار)، نتيجة تراجع إيرادات البث وأموال الجوائز.

وفي إطار هذا الالتزام زادت الرابطة من تمويلها للوزارة والاتحاد في حين رفع الاتحاد الحظر الذي كان يفرضه على إقامة مباريات في أيام الإثنين والجمعة، ممهداً بذلك الطريق أمام إقامة المباريات في كل أيام الأسبوع.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا