مفاجآت صادمة وراء مقتل شاب على يد أخيه بالوراق

الضحية
الضحية
كشفت التحقيقات في واقعة مقتل شاب ويدعى "محمد" على يد أخيه ويدعى "فرج" بمنطقة الوراق، عن تفاصيل جديدة، حيث أن المجني عليه تدخل يوم الجريمة لفض خلافًا وقع بين شقيقيه، ولكن أثناء ذلك سدد له المتهم طعنتين، إحداهما في رقبته والآخرى في صدره، لفظ أنفاسه الأخيرة بسببهما.

وأفادت التحقيقات، بأن المجني عليه استقبل مكالمة هاتفية من أحد أشقائه، تفيد بتعدي أحدهم على الآخر بسبب طلب أموال لشراء المخدرات.

وأوضحت التحقيقات، أنه عندما وصل المجني عليه للمنزل لفض الاشتباك، ومعاتبه شقيقه على ضرب أخيه اشتد الخلاف، فاستل سكينا، ليسدد له طعنتين، لفظ أنفاسه الأخيرة بسببهما، رغم محاولة إنقاذه والذهاب به لأحد المستشفيات.

وأمرت النيابة العامة بشمال الجيزة، بحبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيق، لاتهامه بقتل شقيقه.

وتلقى اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إخطارًا من العميد عمرو طلعت رئيس قطاع شمال الجيزة، بورود بلاغا للمقدم هاني مندور رئيس مباحث قسم شرطة الوراق، بوقوع مشاجرة ووجود قتيل بمنطقة كفر السليمانية، بنطاق القسم.

التحريات تكشف تفاصيل المشاجرة
تحريات العقيد أحمد الوليلي مفتش مباحث شمال الجيزة، توصلت إلى أن مشاجرة وقعت بين "محمد" وشقيقه و"عمرو" أخيهم من الأب، وتطورت فتدخل خلالها شقيق "محمد"، لفض الخلاف بينهما.

وبينت التحريات أن المشاجرة تطورت وأحضر "محمد" سلاحا أبيضا (مطواة) لطعن شقيقه، فيما أحضر الشقيق الآخر "شومة"، وحال تعدي كل منهما على الآخر بالضرب، سقطت المطواة من يد "محمد"، فأمسكها شقيقه وسدد له طعنة نافذة بمنطقة الصدر، أسفل القلب، محدثًا إصابته التي نُقل على إثرها إلى المستشفى، لكنه توفى فور وصوله.

القبض على المتهم
وتمكنت القوات برئاسة المقدم أمثل حرحش من القبض على المتهم، واقتياده إلى ديوان القسم، وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولي التحقيقات.

كشفت تحقيقات النيابة العامة، بجنوب الجيزة، عن مفاجآت جديدة في واقعة مقتل شاب ويدعى "سيد" سائق توك توك على يد صديقه "رامي" ويعمل نقاش.

أوضحت التحقيقات، أن المتهم ترك عمله في الفترة الأخيرة، نتيجة للظروف الاقتصادية الراهنة، ما أدى إلى انفصال زوجته عنه وتركها لمسكن الزوجية مع أولادها، ما جعله يمر بضائقة نفسية، ويتوهم أن آخرين يصنعوا له أعمال سحر وشعوذة.

وأمرت النيابة، بعرضه على الطب النفسي لبيان ما إذا كان مريضا نفسيا من عدمه.

وأفادت التحقيقات، في وقت سابق بأن المتهم مريضًا نفسيًا، وقتل صديقه "سيد" الذي يعاني من إعاقة في قدمه، لتوهمه بأنه وراء "عمل سحر" له، فاستغل المتهم عدم وجود زوجته لانفصاله عنها، وتردد المجني عليه الدائم في منزله، ليرتكب جريمته، وفي يوم الجريمة خنقه بقطعة قماش وضعها حول رقبته ثم وضع قطعة خشبية في أماكن حساسة بجسد صديقه القتيل، وألقى بجثته من الطابق الثالث من شرفة شقته بالعقار محل سكنه.

كان الرائد عمرو فاروق رئيس مباحث قسم شرطة الجيزة قد تلقى إشارة من غرفة عمليات النجدة تفيد بتلقيها بلاغًا من أهالي منطقة المنيب، بالعثور على جثة شاب ملقى من أعلى عقار في الشارع، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية برئاسة الرائد هشام فتحي والنقيب عمر مبارك معاوني مباحث قسم شرطة الجيزة، وبالفحص تبين العثور على جثة شاب يدعي "سيد. ا" سائق "توك توك"، ملقاة من العقار محل العثور عليه، وبعمل التحريات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة صديق المجني عليه ويدعى "رامي" يعمل نقاش، ويعاني من مرض نفسي، وبإعداد الأكمنة اللازمة تم ضبط المتهم واقتياده إلى ديوان القسم.

وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيقات وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد الوزير مدير أمن الجيزة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا