علاقة غير شرعية وجثة.. قصة مقتل رضيعة على يد عشيق أمها بالجيزة

بوابة الفجر
Advertisements
"من صوم وصلاة وعبادة لـزنا وعلاقة غير شرعية"، هذا ما فعلته ربة منزل عشرينية العمر، مع عشيقها طوال شهر رمضان المبارك، وانتهت علاقتهما المحرمة بقتل عشيقها لطفلتها، بعد وصلة ضرب وتعذيب، وإلقائها في مقلب قمامة، حال عودة العشيقة إلى منزل زوجها بمركز أوسيم، شمال الجيزة.

قبل الشهر المبارك بيوم وقعت مشاجرة بين ربة منزل عشرينية العمر، وزوجها المزارع الذي يكبرها بـ15 سنة، وعلى إثرها تركت الزوجة منزلها، وصحبتها طفلتهما البالغة من العمر 4 شهور، وتوجهت إلى محافظة الغربية، تحديدًا بمركز سمنود، لتقيم رفقة عشيقها الذي كانت تربطهما علاقة قبل زواجها، وبعد زواجها بـ"المزارع"، منذ عام ونصف تجددت علاقتها غير الشرعية بعشيقها.

شهر كامل قضاته ربة المنزل في أحضان عشيقها، تمارس معه الرذيلة ليلا ونهارا في أيام الشهر المبارك، ليشاء القدر أن تمرض طفلتها صاحبة الأربعة أشهر، وهذا ما رفضه العشيق لانشغال الأم بطفلتها وصراخ وبكاء الرضيعة المتكرر، ما دفعه إلى التعدي عليها بالضرب، حتي أودي بحياتها.

فكرت الأم في حيلة للتخلص من أمرها قبل أن يكتشف أمرهما، وقررت العودة إلى منزل زوجها بمركز أوسيم، وكان رفقتها رضيعتها التي تخلصت منها بوضعها داخل كيس زبالة وإلقائها في مقلب قمامة، حال عودتها بالطريق.

فور دخول الزوجة إلى منزلها، تلاحظ لزوجها المزارع اختفاء طفلته، وعند سؤاله عنها، كان الرد: "البنت سبتها في بيت أبويا"، مما آثار الشك حولها، واكتشافه كذب روايتها، وعلى إثر ذلك توجه إلى مركز شرطة أوسيم، وحرر محضرا يتهم زوجته بالتورط في اختفاء رضيعته.

تحريات أجهزة الأمن بالجيزة بإشراف اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالقطاع، توصلت إلى قتل ربة المنزل طفلتها بالاشتراك مع عشيقها، وتخلصهما من الرضيعة بإلقائها بمقلب قمامة.

أُعدت مأمورية برئاسة العقيد أحمد الوليلي مفتش مباحث شمال الجيزة، وتمكنت القوات من القبض على الأم وعشيقها، وبمواجهتهما اعترفا خلال التحقيقات التي أجريت بإشراف العميد عمرو طلعت رئيس قطاع شمال الجيزة، بما توصلت إليه التحريات، وبارشادها عثر على جثة الرضيعة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بإخطار اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا