مصطفى بكري يكشف ملامح مبادرة الحل السياسي في ليبيا (فيديو)

الإعلامى مصطفى بكرى
الإعلامى مصطفى بكرى
Advertisements
كشف الإعلامى مصطفى بكرى، عضو مجلس النواب، ملامح خارطة الطريق المطروحة لحل الأزمة الليبية، موضحا أنه وفقا للمعلومات الواردة له؛ توجد مبادرة تم التوافق الدولى عليها ولعبت مصر والإمارات دورا كبيرا بها.

وأضاف "بكرى" خلال تقديمه برنامج "حقائق وأسرار" المذاع عبر قناة "صدى البلد"، مساء الجمعة، أن المبادرة تقوم على وقف التدخل التركي المباشر فى الشؤون الليبية، وتفكيك المليشيات المسلحة وفق جدول زمنى محدد، وأن يكون للجيش الليبى دور أساسي فى الترتيبات الحالية والمستقبلية فضلًا عن وقف التدخلات الخارجية فى الداخل الليببى.

ونوه عضو مجلس النواب، إلى أن الحل يشمل إيضا المبادرات التي طرحها المستشار عقيلة صالح رئيس البرلمان الليبى وتأكيدا على وحدة ليبية الشعب والأرض.


وفي سياق منفصل، أكد المتحدث باسم الجيش الليبي، اللواء احمد المسماري، الخميس، أن قائد الجيش الليبي خليفة حفتر "يعلم تماما" نوايا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وميليشيات حكومة الوفاق في طرابلس.

وذكر المسماري، أن "مطلب رفع حظر التسلح عن الجيش الليبي أصبح أكثر إلحاحًا"، موضحًا أن "المعركة مع تركيا لن تكون في طرابلس فقط"، مشددا أن "الليبيين سيخرجون تركيا من البلاد"، مستنكرا أن يقوم رئيس حكومة الوفاق فايز السراج "بتوجيه الشكر إلى أردوغان الذي يحتل ليبيا".

وتعهد المسماري أن "يعود الجيش الليبي إلى السلاح إذا لم يتم إخراج الأتراك، مشيرا إلى أن "الجيش أعاد التمركز خارج طرابلس لإتاحة الفرصة أمام الحل السياسي".

وفي تطور عسكري، أعلن الجيش الوطني الليبي، ليل الخميس، السيطرة على منطقة فم ملغه غرب ترهونة.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة الليبية على فيسبوك، الخميس، إن القيادة العامة تعلن أنها ستقوم بإعادة تمركز وحداتها خارج طرابلس، مع شرط التزام الطرف الآخر بوقف إطلاق النار، مشيرا إلى أنه في حالة عدم الالتزام، فإن القيادة العامة ستستأنف العمليات وستعلق مشاركتها في لجنة وقف إطلاق النار (5+5).

وأردف أنه تم اتخاذ القرار بناء على موافقة القيادة العامة للقوات المسلحة على استئناف مشاركتها في لجنة وقف إطلاق النار (5+5).

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا