"الصحة" تكشف سبب عودة تشديد الإجراءات الاحترازية على جدة

المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي
المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي

أوضح متحدث وزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي، اليوم الجمعة، خلال مداخلة هاتفية على قناة "الإخبارية"، أسباب عودة تشديد الإجراءات الاحترازية على مدينة جدة من جديد.

وقال متحدث الصحة حول عودة تشديد الإجراءات الاحترازية على مدينة جدة: "أنه تم رصد وجود انتشار نشط بين الحالات المصابة بكورونا، مضيفًا بأن ذلك ينبئ بإنتشار الفيروس، والأمر يخضع للتقصي الدائم للتعرف على البؤر الموجود بها، لنقلل من فرصة الإصابة".

وأكد "العبدالعالي" أن هناك عوامل جعلت من الجهات المختصة تشديد الإجراءات على محافظة جدة، وليس الرياض، وهي عدد الحالات الحرجة نسبة إلى عدد المصابين وتسارع الحالات الحرجة إضافة إلى عنصر القدرة على الاستيعاب، وكل هذا يُرصد وبناء عليه يتم اتخاذ هذه الإجراءات.

وتابع: إلى أن مدينة الرياض بها عدة حالات حرجة، وأنها وجدة من أعلى المدن في عدد الحالات، وبالتالي تكون هاتان المدينتان الأعلى تركيزا في هذه المرحلة، وبدأ التقييم بجدة، وتم وضعها ضمن الاحترازات الإضافية، لحماية أفراد المجتمع وإعطاء الفرصة للتحكم والسيطرة بشكل أقوى، لافتًا إلى أنه كلما تقيد أفراد المجتمع بالاحترازات قل انتشار الفيروس وقلت الإصابات والحاجة إلى الحصول على الرعاية سواء الروتينية أو الحرجة.

وختم متحدث الصحة حديثه الهاتفي إلى أن من أهم الاحترازات البعد عن التجمعات والالتزام بالتباعد الاجتماعي، واتباع البروتوكولات التي أعلنت في التسوق والمساجد والتنقل وغيرها.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 2591 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل الإجمالي إلى 95748 حالة، وتسجيل 1651 حالة شفاء ليصل الإجمالي إلى 70616 حالة، وتسجيل 31 حالة وفاة ليصل الإجمالي إلى 642 حالة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا