مدرب أتالانتا يكشف تفاصيل إصابته بفيروس كورونا

بوابة الفجر
سعى مدرب أتالانتا الإيطالي جيان بييرو غاسبريني، لتوضيح تصريحاته بشأن معاناته من أعراض فيروس كورونا قبل وخلال مباراة فريقه ضد فالنسيا في إياب دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا.

وأشار غاسبريني إلى الجدل بشأن تصرفاته، وهو ما أدى إلى إصدار النادي الإسباني لبيان ينتقده فيه بسبب وجوده مع الفريق خلال المباراة، كان "مهيناً".

وقال فالنسيا إنه "فوجئ" باعتراف غاسبريني في مقابلة مع صحيفة غازينا ديلو سبورت يوم الأحد، بشعوره بأعراض فيروس كورونا قبل المباراة، لكنه لم يبلغ أي شخص وأضاف النادي الإسباني أن المدرب الإيطالي "خاطر بحياة أشخاص".

وأكد غاسبريني في المقابلة أنه أصيب بفيروس كورونا.

ويقع مقر أتالانتا في بيرغامو شمال إيطاليا، والتي كانت بؤرة انتشار الفيروس في أوروبا عندما تغلب الفريق 4-3 على فالنسيا في العاشر من مارس ليتفوق 8-4 في مجموع المباراتين.

وأقيمت المباراة بإستاد ميستايا دون حضور الجماهير في محاولة لمنع انتشار الفيروس.

وأبلغ غاسبريني شبكة سكاي إيطاليا التلفزيونية: "كان جدلاً مهيناً، أعلم أنني احترمت البروتوكول وكنت في العزل الصحي مثل الجميع، لم أخضع للكشف لكن في مايو عندما خضعت لاختبار الأجسام المضادة اكتشفت أنني كنت أصبت بالفيروس".

وأضاف: "كنت أشعر بألم وصداع لكن لم تكن هناك حمى أو مشاكل في الرئة، عندما تركت بيرغامو كنت في حالة جيدة وشعرت بمشاكل في المساء واليوم التالي، لكن الجدل كان مهيناً وسيئاً".

ويعود الدوري الإسباني في 11 يونيو بعد توقفه لثلاثة أشهر بسبب جائحة فيروس كورونا بينما سيتم استئناف الدوري الإيطالي بعد ذلك بتسعة أيام.