"المسماري": السراج جعل الأزمة الليبية رهينة للصراعات الدولية

أحمد المسماري
أحمد المسماري
قال المتحدث باسم الجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري، إن رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج جعل الأزمة الليبية رهينة للصراعات الدولية.

وقال "المسماري"، خلال تصريحاته مساء اليوم الخميس: "نحن الآن نضع الكرة في ملعب المجتمع الدولي لتنفيذ تعهداته".

وأضاف: "لن نتقدم أي مفاوضات سياسية إلا بعد سحب كل قوات أردوغان من ليبيا".

وأعلن الجيش الوطني الليبي، الخميس، إعادة تمركز قواته خارج العاصمة طرابلس بشرط التزام الطرف الآخر بوقف إطلاق النار.

وحذرت القيادة العامة للجيش الليبي في بيان عاجل، أنه في حالة عدم التزام مليشيات حكومة الوفاق غير الدستورية، بالقرار، سيتم استئناف العمليات العسكرية، وتعليق المشاركة في لجنة وقف إطلاق النار 5 + 5.

وأكد الجيش الليبي أن القرار جاء بناء على موافقة القيادة العامة لاستئناف المشاركة في لجنة وقف إطلاق النار 5 + 5، التي تشرف عليها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ولإنجاح أعمالها المرتقبة.

تابع البيان، أن قرار إعادة التمركز خارج العاصمة جاء دعماً للحل السياسي، ومبادرة سياسية واستجابة لطلبات العديد من الدول والمنظمات المهتمة بالشأن الليبي.

ولفت إلى أنه يأتي أيضاً لحقن دماء الشعب الليبي من الاستهداف العشوائي الذي يتعرض له في طرابلس من قبل مليشيات حكومة فايز السراج ورمتزقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

واختتمت القيادة العامة للجيش الليبي بيانها، بأن "المعركة لم تنتهي بعد وستستمر حتى النصر من أجل الثوابت الوطنية الخالدة".

وتواصلت الاشتباكات بين قوات الجيش الوطني الليبي ومليشيات حكومة فايز اليراج والمرتزقة السوريين طوال 10 أيام الماضية، ما سفر عن تقدمات كان أهمها تحرير الجيش الوطني لمدينة الأصابعة من قبضة المليشيات.

وقررت القيادة العامة للجيش الليبي التمركز خارج العاصمة لإنجاح محادثات اللجنة العسكرية المشتركة المعروفة بـ"5+5" المنبثقة عن مؤتمر برلين 19 يناير الماضي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا