بعد مشاركة السيسي.. كل ما تريد معرفته عن القمة العالمية للقاحات

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي
نظمت الحكومة البريطانية، اليوم الخميس، أعمال القمة العالمية للقاحات، عبر الإنترنت بمشاركة رؤساء أكثر من 50 دولة، ودعا بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني، في بيان، لمشاركة دول العالم، وتتيح القمة إطلاق دعوات تمويل لشراء لقاح ضد وباء كورونا ودعم توزيعه في الدول النامية.

ودعا بوريس جونسون، بمناسبة انطلاق القمة بجميع دول العالم الانضمام لتحالف اللقاحات الذي يهدف لإنقاذ الأرواح، ويطلق حقبة جديدة من التعاون الدولي في قطاع الصحة، ويأمل التحالف جمع 7،4 مليارات دولار لمواصلة حملات التلقيح العالمية لامراض الحصبة وشلل الأطفال والتيفوئيد.

المشاركة المصرية
شارك الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم الخميس، عبر الانترنت، فى القمة العالمية للقاحات، على مستوى رؤساء الدول والحكومات، وبمشاركة عدد من وزراء الخارجية والصحة.

وأكد السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، أن القمة عقدت لحشد الموارد المالية لتوفير اللقاحات للدول النامية وإعادة بناء مخزون التحالف العالمى للقاحات من اللقاحات للسنوات القادمة (2021-2025)، موضحا أن هذه اللقاحات تساهم فى المحافظة على صحة 800 مليون طفل من خلال دعوة المانحين لحشد الأموال لمساعدة التحالف للتنفيذ التزاماته عبر تمويل شركات الأمصال.

وأضاف راضي، أن القمة تسعي لضمان استمرار برامج تحصين الأطفال فى الدول النامية فى ظل تداعيات جائحة فيروس كورونا، وتوقف برامج التحصين بسبب نقص الإمدادات العالمية من الأدوية واللقاحات، والتأثير السلبى للإغلاق العام والقيود على التحرك لتوفير اللقاحات ومواصلة عمليات التحصين.

التضامن العالمي
توجه الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال القمة بالشكر للمملكة المتحدة على مبادرتها لعقد هذه القمة فى توقيت حيوى فى ظل انتشار وباء فيروس كورونا، والذى كشف حاجة العالم للتضامن لمنع انتشار المرض والبحث عن تطعيمات، على أن تتوافر للجميع بشكل عادل حيث أن حماية البشر من هذه الأوبئة هى مسئولية العالم أجمع.

وأكد الرئيس علي ضرورة عدم السماح لفيروس كورونا أن يفقد المجتمع الدولى الاهتمام بباقى الأمراض المعدية التى سعى العالم لمنع انتشارها، مع أهمية العمل على بذل جهود مشتركة لتقديم اللقاحات، واستئناف حملات التحصين ضد الأمراض التى يمكن منعها باللقاحات.

التجارب في مصر
كشف الرئيس، أن مصر تتابع التجارب العلمية للتوصل إلى لقاح لفيروس كورونا وتنسق للتعاون العلمى مع جهات البحث المصرية والأجنبية، بالإضافة إلي حرص مصر منذ بداية الأزمة على تقديم المساعدة لبعض دول العالم الصديقة للتخفيف من آثار الجائحة كترجمة للتضامن العالمي.

وأكد الرئيس فى ختام كلمته على استعداد مصر لنقل تجربتها فى تطبيق برامج التطعيمات الإجبارية، والتى ساهمت فى منع أمراض ووفيات الأطفال، الاستعداد للمساهمة فى أبحاث اللقاحات، وتدريب الكوادر الطبية، وإجراء التجارب السريرية الاكلينيكية للقاحات 

أزمة الفيروس
كشف أنطونيو جوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة، عن تطوير "لقاح للشعب" ضد فيروس كورونا المستجد يجب أن يكون متاح لجميع الناس، ويجب النظر إلى لقاح على أنه مصلحة العامة العالمية.

ودعا جوتيريس خلال القمة لجمع الأموال لأبحاث اللقاح، إلى "التضامن الدولي لضمان أن يكون اللقاح متاحًا لكل شخص في كل مكان لان أفقر الناس وأكثرهم ضعفًا هم الأكثر تضررًا من كورونا.

وأضاف جوتيريس، في رسالة عبر الفيديو، أن ملايين الأشخاص يتنقلون من منازلهم بسبب العنف أو الكوارث والمهاجرون، وهم يواجهون ثلاث أزمات في أزمة واحدة، ويصعب على كثيرين منهم العثور على الرعاية الصحية.

وذكر جوتيريس، يصعب عليهم الحصول على المياه، والصرف الصحي بسبب محنتهم الاقتصادية والقيود المتعلقة بالوباء، مضيفا إن الخوف من الفيروس أدى إلي تزايد كره الأجانب والعنصرية وزيادة خطر العنف القائم على النوع الاجتماعي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا