روسيا تتوقع عجزا بسوق النفط بواقع 5 مليون برميل في يوليو

بوابة الفجر
 ذكرت وكالة إنترفاكس للأنباء أن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قال يوم الخميس إن سوق النفط العالمية قد تواجه عجزا يتراوح بين ثلاثة وخمسة ملايين برميل يوميا في يوليو، اعتمادا على اتفاق سيتوصل إليه منتجو أوبك+.

واتفقت مجموعة أوبك+ لمنتجي النفط على خفض الإنتاج عشرة ملايين برميل يوميا تقريبا في مايو أيار ويونيو حزيران لدعم أسعار الخام العالمية. وتناقش المجموعة ما إذا كانت ستواصل التخفيضات بعد يونيو بنفس الوتيرة.

وفي مقابلة نشرتها إنترفاكس، قال نوفاك إن السوق على مسار التعافي، عقب تراجع كبير في الطلب ناجم عن تبعات أزمة فيروس كورونا.

وأضاف نوفاك أن الطلب العالمي على النفط انخفض بما يتراوح بين 25 و28 مليون برميل يوميا في أبريل نيسان وهبط بمقدار 21 مليون برميل يوميا في مايو.

وأبلغ نوفاك إنترفاكس أنه بفضل تخفيضات إنتاج أوبك+ البالغة قرابة عشرة ملايين برميل يوميا والتقليص ”الذاتي“ من جانب منتجين آخرين والذي تراوح بين 3.5 وأربعة ملايين برميل يوميا، فإن الخلل في التوازن بين العرض والطلب انكمش إلى سبعة ملايين برميل يوميا.

ونقلت الوكالة عن نوفاك قوله ”ملء المخزونات، الذي كان يتم بوتيرة مرتفعة في أبريل نيسان، انخفض بشكل كبير والسوق باتت أفضل كثيرا“.

كما قال إننا ”نشهد“ المزيد من النمو في الطلب وإن من المتوقع أن تصل السوق إلى التوازن بين العرض والطلب هذا الشهر.

وقال نوفاك ”وبالفعل في يوليو، ومع الوضع في الاعتبار نمو الطلب والاتفاق (على خفض إنتاج النفط)، سنرى عجزا في السوق... حجم العجز يتوقف على معايير الاتفاق في يوليو تموز، أستطيع أن أطرح أرقاما بين ثلاثة وخمسة ملايين برميل يوميا“.

وأضاف أنه لا يتوقع أن تتخذ الولايات المتحدة قرارا رسميا بشأن تخفيضات إنتاج النفط وقال إن موسكو تظل في نقاش مع واشنطن بشأن الوضع في سوق الخام.