تحذير جديد من منظمة الصحة العالمية بشأن الموجة الثانية لكورونا

الصحة العالمية
الصحة العالمية

حذر المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، هانز كلوغي، اليوم الأربعاء، من موجة ثانية من فيروس كورونا "كوفيد-19"، وإذا لم يتم إيقاف الفيروس يمكن أن يصبح مدمرا.

 

وخلال مؤتمر صحفي عبر الفيديو، قال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا: "الموجة الثانية ليست حتمية، في حين أن عددا كبيرا من البلدان تزيل القيود، لكن هناك تهديدا واضحا بحدوث موجة ثانية لكوفيد-19، وإذا لم يتم إيقاف هذه الطفرات، فيمكن أن تأتي الموجة الثانية ويمكن أن تصبح مدمرة للغاية"​​​.

 

وأضاف المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا: "وضعنا اليوم ليس أفضل مما كان عليه في بداية العام"، مضيفا: "ما زلنا لا نملك لقاحا أو علاجا لكوفيد-19".

 

إلى ذلك لم يستبعد الخبراء الروس أيضا احتمال حدوث موجة جديدة من فيروس كورونا المستجد.

 

وكشفت رئيسة الهيئة الفدرالية الروسية لحماية حقوق المستهلك، آنا بوبوفا، أن الموجة الثانية من الإصابات بفيروس كورونا قد تكون خلال استفاقة العدوى الفيروسية التنفسية الحادة (سارس)، فمن المحتمل أن يعود "كوفيد-19" في الخريف القادم.

 

وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق أن عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في العالم تجاوز الـ6.1 مليون مصاب، والوفيات أكثر من 376 ألف حالة.

 

بالتزامن مع تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا القاتل في العالم، أطلقت منظمة الصحة العالمية، تحذيرات جديدة للمواطنين، في إطار مكافحة الفيروسات، والبعد عن التجمعات والبقاء بالمنزل، مع توضيح الفرق بين الحجر الصحي والعزل.

 

وحثت منظمة الصحة العالمية، المواطنين على الالتزام بالتعليمات لمكافحة فيروس كورونا القاتل، حيث ناشدتهم بالبعد عن التجمعات والبقاء بالمنازل، وعدم الخروج إلا لضرورة ملحة منعا للإصابة بعدوي كورونا التي تؤثر مباشرة على الصحة العامة، خاصة كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والأطفال والحوامل.

 

هذا وحذرت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا