فيتنام: أخطر حالة مصابة بفيروس كورونا في طريق الشفاء

بوابة الفجر
بدأ مصاب بفيروس كورونا المستجد - الحالة الأكثر خطورة في فيتنام -، وهو طيار بريطاني يعمل لدى شركة الطيران الوطنية، في التعافي من المرض وقد لا يحتاج إلى عملية زرع رئة، حسبما قالت وسائل الإعلام الرسمية، اليوم الأربعاء.

ووفقًا لوسائل الإعلام الرسمية، حظي مصير "المريض 91" باهتمام وطني غير مسبوق، حيث قدم أكثر من 50 شخصًا في فيتنام أنفسهم كمتبرعين محتملين للرئة، كما أوردت وكالة "رويترز".

بذلت فيتنام، التي لم تبلغ عن وقوع وفيات بسبب الفيروس، جهودًا شاملة لإنقاذ الرجل البالغ من العمر 43 عامًا، والذي حددته الحكومة رسميًا باسم "المريض 91".

حتى وقت قريب، كان الأطباء والمسؤولون يعتقدون أن طيار الخطوط الجوية الفيتنامية بحاجة ماسة إلى عملية زرع رئة.

وقالت وكالة الأنباء الفيتنامية الرسمية، اليوم الأربعاء، إن الرجل، الذي يعالج في مستشفى في مدينة هو تشي منه، يمكنه الآن أن يبتسم، ويصافح، ويستجيب للأوامر من طاقم المستشفى.

وأضافت الوكالة، أن اعتماده على دعم الحياة الاصطناعية انخفض أيضًا، لكنه لا يزال على جهاز التنفس الصناعي للسماح لرئتيه المتضررتين بشدة بالشفاء.

وأضاف التقرير، أن نتائج الاختبارات السلبية على الفيروس وأنفقت فيتنام أكثر من 215 ألف دولار لعلاجه.

من خلال الاختبارات العدوانية وبرنامج الحجر الصحي الشامل والمركزي، نجحت فيتنام في احتواء انتشار الفيروس، ووضعها على المسار الصحيح لإنعاش اقتصادها في وقت أقرب بكثير من معظم الآخرين.

تم اخراج ثاني حالة خطيرة فى فيتنام "المريض 19" من المستشفى اليوم الاربعاء. من بين 328 حالة اصابة بالفيروس في فيتنام، تعافى 90٪.