سقوط شخصين حاولا سرقة مخزن خدمات ملاحية في الإسكندرية

بوابة الفجر
نجحت الأجهزة الأمنية، بمديرية أمن الإسكندرية، في ضبط شخصين لمحاولتهما سرقة مخزن تابع لشركة خدمات ملاحية.

بداية الواقعة، تبلغ لقسم شرطة كرموز بمديرية أمن الإسكندرية، من (فرد أمن بمخزن تابع لشركة خدمات ملاحية بدائرة القسم) بأنه حال تواجده بالمخزن محل عمله فوجئ بحضور شخصين مجهولين إدعيا أنهما يعملان بأحد أفرع الشركة وبحوزتهما مجموعة من قطع غيار مواتير خاصة بالشركة وحال طلبه منهما إثبات بياناتهما بدفتر المخزن قاما بالتعدى عليه بالضرب بقطعة حديدية على رأسه وتكبيله ووضع شريط لاصق على فمه، وتمكنه من فك قيوده والاستغاثة بالخفراء المتواجدين بالمنطقة إلا أن المتهمان لاذا بالفرار وتركا مجموعة من القطع الحديدية.

فقد أسفرت جهود فريق البحث المشكل برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الإسكندرية عن تحديد مرتكبى الواقعة شخصين (فرد أمن سابق بالشركة وشقيقه، مُقيمان بدائرة قسم شرطة ثالث المنتزه).

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما وبمواجهتهما بما توصلت إليه التحريات اعترفا بارتكابهما الواقعة لوجود خلافات سابقة مع مسئولى الشركة فعقدا العزم على سرقة المخزن بدافع الإنتقام.


ضبطت مديرية أمن أسيوط، 5 قطع سلاح ناري، عبارة عن (رشاش جرينوف و2 بندقية آلية وبندقية خرطوش وفرد خرطوش و13 طلقة مختلفة الأعيرة، بحوزة 5 متهمين، ونفذت 80 حكما قضائيا، وقرار إزالة.

وجاء ذلك خلال حملة أمنية مكبرة مكبرة برئاسة قطاع الأمن العام، استهدفت قرية بني رافع دائرة مركز شرطة منفلوط. 

وفي سياق آخر، واصلت الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة بالتنسيق مع إدارات وأقسام شرطة التموين وفروعها الجغرافية بمديريات الأمن وقطاع الأمن العام، حملاتها التموينية المكبرة لضبط جرائم الغش التجاري، وقد أسفرت تلك الحملات عن ضبط مالك مخزن غير مرخص لتجارة السلع الغذائية كائن بدائرة قسم شرطة الوراق بمحافظة الجيزة، لحجبه كمية قدرها (1،650 طن "سكر حر") مجهول المصدر بقصد رفع أسعارها.

وتمكنت القوات من القبض على المتهم المشار إليه، والتحفظ على المضبوطات، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بإخطار اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات.

وجاء ذلك إنفاذًا لتوجيهات القيادة السياسية بشأن إتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة للحفاظ على صحة المواطنين، ومراقبة الأسواق للمحافظة على إستقرار الأسعار وتوافر السلع، ومكافحة جرائم الغش الغذائى، والتحقق من توافر مقومات الصلاحية للسلع، واتساقًا مع جهود أجهزة الدولة للتصدى لتداعيات إنتشار فيروس "كورونا"، ومحاولات البعض إستغلال تلك الظروف لتحقيق أرباح مادية غير عابئين بإحتياجات وصحة المواطنين.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا