ميانمار ترفض الإفراج بكفالة عن واعظ كندي تحدى حظر الفيروس

بوابة الفجر
رفضت محكمة في ميانمار، اليوم الأربعاء، إطلاق سراح بكفالة عن واعظ مسيحي كندي أقام خدمات الكنيسة في تحد لحظر التجمعات لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد الذي أدى إلى إصابة عشرات الأشخاص بمن فيهم هو نفسه.

وقال القاضي، مو سوي، للصحفيين بعد الجلسة: "بالنسبة للدعاوى القضائية التي حكم عليها بالسجن ثلاث سنوات أو أكثر، لسنا بحاجة إلى الإفراج بكفالة"، كما أوردت وكالة "رويترز".

وأضاف القاضي، أن محامي لاه قدم طلباً بكفالة. ولم يسمح للصحفيين بالدخول إلى المحكمة، ولم تتمكن "رويترز" على الفور من التعرف على المحامي أو الاتصال به للتعليق.

يواجه ديفيد لاه، وهو كندي من أصل بورمي، ورجل آخر، والمواطن الميانماري واي تون، السجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات بموجب قانون إدارة الكوارث بسبب الخدمات الكنسية التي عقدت في مدينة يانجون في أوائل أبريل.

دخل حظر التجمعات العامة في المدينة حيز التنفيذ في منتصف مارس.

وقال مسؤول في ذلك الوقت، إن نحو 20 شخصًا شاركوا في التجمعات في أبريل أظهروا في وقت لاحق نتائج إيجابية لفيروس كورونا المستجد.

وأدى ذلك إلى مجموعة من 67 حالة من بينها الواعظ، بحسب ثار تون كياو، المتحدث باسم وزارة الصحة.

أصاب الفيروس أكثر من ستة ملايين شخص على مستوى العالم وقتل أكثر من 37600.

تم ربط مجموعات العدوى في العديد من البلدان بالتجمعات الدينية.

ميانمار، التي أبلغت عن 233 حالة إصابة بالفيروس وست حالات وفاة، هي دولة ذات أغلبية بوذية ولكن المسيحيين يشكلون نحو 6 ٪ من السكان.

جلسة المحكمة التالية في 8 يونيو.