هل المصافحة باليد تصيب بكورونا؟ .. مكافحة العدوى ترد (فيديو)

ارشيفية
ارشيفية
قال الدكتور إيهاب عطية، مدير عام الإدارة العامة لمكافحة العدوى، إن قياس الملابس عند شرائها في حد ذاته غير ناقل للعدوى، فالجلد غير ناقل للعدوى، وإنما الخطورة تكمن في كون الفيروس متواجد على أي سطح يتم لمسه ووضع اليد على الأنف أو الفم أو العين، محذرًا من تقريب الملابس من الأنف والفم والعين عند قياسها في المحلات قبل غسلها.

وأوضح "عطية"، خلال تصريحات له نشرتها وزارة الصحة للتوعية ببرنامج "صباح الخير يا مصر" المذاع عبر قناة مصر الأولى، اليوم الأربعاء، أن احتمال انتقال الفيروس عن طريق ارتداء ملابس سبق لأحد مصاب بكورونا دون أعراض ارتداءها في المحلات، ضعيف جدًا ولم يثبت حتى الآن.

ونوه مدير عام الإدارة العامة لمكافحة العدوى، أن التلامس بالجلد ومصافحة شخص مصاب بكورونا باليد لا يمثل خطورة إلا حال ملامسة الأنف والعين والفم دون غسلها جيدًا بالمياه والصابون أو الكحول.

وشدد، على أن ملامسة اكياس الديلفيري وأكياس السوبر ماركت والنقود وماكينات الفيزا تكون خطر حال لمسها ولمس الأنف والفم بعدها دون غسلها.

وأشار إلى أن الكمامات القماش تهدف لتقليل الرذاذ، وحال ارتداء الجميع لها تساهم في تقليل الإصابات بفيروس كورونا بنسبة 50%، ولكن ارتداء الكمامة القماش لا يكفي عن التباعد الاجتماعي واتخاذ الاجراءات الاحترازية الواقية.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الثلاثاء، عن خروج 380 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 6827 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 7642 حالة، من ضمنهم الـ 6827 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 1152 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 47 حالة جديدة.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وتابع أن المحافظات التي سجلت أعلى معدل إصابات بفيروس كورونا هي "القاهرة، الجيزة والقليوبية"، بينما سجلت محافظات "البحر الأحمر، مطروح وجنوب سيناء" أقل معدلات إصابات بالفيروس، مناشدًا المواطنين الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي، خاصة في المحافظات ذات معدلات الإصابة العالية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الثلاثاء، هو 27536 حالة من ضمنهم 6827 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و1052 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105".

وأشار إلى أن المواطن غير القادر على شراء الكمامة، عليه أن يقوم بإعدادها في المنزل، لافتًا إلى أن معظم وزارات الصحة في العالم تطلب من المواطن ارتداء الكمامات القماش.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا