عاجل.. الجيش الأمريكي ينقل 1600 من قواته إلى العاصمة

الجيش الأمريكي
الجيش الأمريكي
أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، نقل وزارة الدفاع الأميركية تعلن نقل حوالي 1600 من قوات الجيش إلى منطقة العاصمة واشنطن لدعم السلطات المدنية.

وفي وقت سابق، شن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هجوما حادا على المحتجين في نيويورك، واصفا بأنهم "الرعاع والفشلة"، داعيا سلطات المدينة إلى إشراك قوات الحرس الوطني للتعامل مع الاضطرابات.

وقال ترامب، في تغريدة نشرها أمس الثلاثاء: "نيويورك، استدعوا الحرس الوطني. الرعاع والفشلة يمزقون المدينة لأجزاء. تصرفوا سريعا! لا تكرروا نفس الخطأ المروع والقاتل الذي ارتكبتموه مع دور المسنين (خلال تفشي فيروس كورونا) !!!".

وأضاف ترامب، في تغريدة أخرى: "نيويورك فرضت حظر التجوال في الساعة 11:00 مساء. ليس من المستغرب أنهم مزقوا المدينة لأجزاء. يجب فرضه في الساعة 7:00 مساء. استدعوا الحرس الوطني".

وتشهد المدن الأمريكية، ومن بينها العاصمة واشنطن، احتجاجات واسعة ضد عنف قوات الأمن والعنصرية أشعلها مقتل المواطن من أصول إفريقية، جورج فلويد، جراء عملية القبض عليه بطريقة خشنة من قبل عناصر شرطة في مينيابوليس يوم 25 مايو.

ذكرت شرطة نيويورك الأمريكية، الثلاثاء، أنها اعتقلت نحو 700 شخص لمشاركتهم في الاحتجاجات الليلة الماضية، فيما قررت سلطات المدينة تمديد حظر التجول حتى نهاية الأسبوع ليستغرق من الساعة 20:00 إلى الساعة 05:00.

ويذكر أن اعتقلت قوات الأمن بواشنطن، اليوم الثلاثاء، إن قوات الأمن اعتقلت أكثر من 300 شخص لانتهاكهم حظر التجوال وأعمال الشغب والسطو خلال الليلة الماضية.

وتشهد المدن الأمريكية، ومن بينها العاصمة واشنطن، احتجاجات واسعة مستمرة ضد عنف قوات الأمن والعنصرية، أشعلها مقتل المواطن الأمريكي من أصول إفريقية، جورج فلويد، جراء عملية القبض عليه بطريقة وحشية من قبل عناصر شرطة في مينيابوليس يوم 25 مايو.

وذكرت قيادة الحرس الوطني أن 18 ألف عنصر من قواته تم إشراكهم حتى الآن للتعامل مع الاحتجاجات في 29 ولاية أمريكية، وأعلنت عن إرسال 1.5 ألف عنصر إضافي إلى العاصمة الأمريكية من ولايات أخرى لتعزيز القوات المنتشرة في المدينة.

كما أكدت أنه لم يتم حتى الآن إشراك أي قوات عسكرية لفض الاحتجاجات والتعامل مع الاضطرابات في واشنطن، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن هناك وحدات على درجة مرتفعة من التأهب، خارج دائرة كولومبيا وهي على استعداد للتدخل. 

وفي السياق، أعلنت وزارة الدفاع رفع مستوى التأهب الأمني في البنتاجون والقواعد العسكرية الواقعة قرب العاصمة واشنطن في ظل الاحتجاجات المستمرة.

وأفادت الوزارة بارتفاع درجة تأهب القوات المكلفة بحماية مقرها في مبنى البنتاجون الواقع في ولاية فيرجينيا والقواعد العسكرية قرب دائرة كولومبيا التي تحتضن العاصمة واشنطن.

كانت قوات من الحرس الوطني قد انتشرت في محيط البيت الأبيض، الاثنين، قبيل كلمة لترامب، فيما استخدمت قوات مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع في تفريق محتجين تجمعوا في نطاق المكان.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا