خلال ساعات.. "اللجنة العلمية" تحسم علاج كورونا والصناعة "مصرية"

بوابة الفجر
زف الدكتور أشرف الفقي، الزميل السابق بهيئة الدواء الأمريكية، واستشاري المناعة، خبرًا سارًا، منذ أيام قليلة، لجموع المصريين مفاده، منح هيئة سلامة الدواء الأمريكية موافقة استثنائية للاستخدام الطارئ لدواء ريمديسيفير، المستخدم لعلاج كورونا، لافتًا إلى أن منظمة الصحة العالمية، جهة استرشادية وليست صاحبة قرار حاسم، مشيرًا إلى أنها دعمت الدواء، ونصحت بعدم استخدامه مع الحالات المبكرة.

وفي السياق نفسه، قال الدكتور وجدي أمين، عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، وأخصائي الأمراض الصدرية، إن اللجنة سوف تعقد اجتماعًا موسعًا غدًا الأربعاء، لبحث ومناقشة قرار اعتماد علاج كورونا بعقار ريميديسفير الأمريكي.

وأضاف وجدي أمين في تصريح خاص إلى "الفجــر"، أن الدواء الأمريكي ريميديسفير دخل ضمن الأبحاث التي تجريها اللجنة العلمية لمكافحة كورونا، لمعرفة مدى فاعليته في العلاج، والحدة من الأعراض، وتأثره الجانبي من عدمه.

وكشف "أمين" أن اللجنة العلمية غدًا ستناقش كافة الأبحاث العلمية، التي أجريت على ريميدسيفر، لإعلان القرار النهائي، وحال اتخاذه بالموافقة، سيتم على الفور البدء في تصنيعه داخل مصانع الأدوية المصرية، تحت إشراف وزارة الصحة والسكان، استعدادًا لإضافته إلى بروتوكول العلاج.

وتشارك مصر الأن في تجارب دواء "ريمديسفير" الذي أعلنت عنه الولايات المتحدة، منذ بداية الأزمة مثل باقي دول العالم تشارك في التجارب السريرية، وتعمل في اتجاهين لمحاربة وباء كورونا، الأول إجراء تجارب لمحاولة إيجاد لقاح للمرض، والثاني هو محاولة التوصل لعلاج يساعد على الشفاء.

كما أن هناك 22 بحثا تحت التجربة، وبعض النتائج ظهرت والبعض الآخر مازال تحت الدراسة، منها لقاح "أفيجان" الياباني، والأخرى سيجري البدء فيها، كما أن هناك أيضًا بحثًا أمريكيًا حصل على موافقة منظمة الصحة العالمية ومصر تشارك في تجربته.

وهناك أدوية كثيرة يعاد استخدامها وتجربتها في كورونا فضلا عن البلازما مع تطوير البروتوكولات العالمية المستخدمة في علاج فيروس كورونا باستمرار، حيث إن أبحاث البلازما يجري العمل عليها بالفعل وأثبتت نجاحها بشكل جيد.

خروج 410 حالة من مستشفيات العزل

أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الإثنين، عن خروج 410 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 6447 حالة حتى اليوم.

ارتفاع الحالات الإيجابية لـ 7149

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 7149 حالة، من ضمنهم الـ 6447 متعافيًا.

تسجيل 1399 إصابة جديدة و46 وفاة

وأضاف أنه تم تسجيل 1399 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 46 حالة جديدة.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

المحافظات الأعلى إصابة بكورونا

وتابع أن المحافظات التي سجلت أعلى معدل إصابات بفيروس كورونا هي "القاهرة، الجيزة والقليوبية"، بينما سجلت محافظات "البحر الأحمر، مطروح وجنوب سيناء" أقل معدلات إصابات بالفيروس، مناشدًا المواطنين الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي، خاصة في المحافظات ذات معدلات الإصابة العالية.

تجاوزنا الـ26 ألف إصابة بكورونا

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الإثنين، هو 26384 حالة من ضمنهم 6447 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و1005 حالات وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا