من التعقيم إلى ضبط المخالفين.. الداخلية تحارب فيروس كورونا

أرشيفية
أرشيفية
بدأت الحكومة المصرية، خطة التعايش مع فيروس كورونا، حيث أجبرت بداية من 30 مايو، المواطنين على ارتداء الكمامات في الأماكن العامة والمواصلات، وفرضت غرامة مالية قدرها أربعة آلاف جنيه، وفرضت حظر التجوال لمنع تفشي وباء كورونا.

ضبط المخالفين 
وتشن وزارة الداخلية حملات، لاستهداف الخارجين عن القانون، بهدف حماية المواطنين من خطورة انتشار الفيروس، واستطاعت خلال 24 ساعة ضبط 5178 شخصا مخالفا لقرار حظر التجوال.

حملات وزارة الداخلية
في السياق، ضبطت قوات الأمن 1565 سيارة مخالفة، و143 دراجة نارية، و112 مركبة "توك توك"، و293 محلًا مخالفًا لقرار الغلق، واتخذت قوات الأمن الإجراءات القانونية اللازمة تجاه هذه القضايا، حرصا على صحة وسلامة المواطنين.

استهداف المخالفين
ونجحت حملات أجهزة وزارة الداخلية، بكل مديريات الأمن، خلال 24 ساعة في ضبط 198 مخالفة فى مجال غلق المحلات والمطاعم والمراكز التجارية، في إطار تنفيذ الإجراءات التي تتخذها أجهزة الدولة لمنع فيروس "كورونا".

وقررت الدولة تنظيم مواعيد فتح وغلق "المطاعم والمقاهى والكافيتريات والمراكز التجارية، والأندية الرياضية، والشعبية، ومراكز الشباب" وتوجيه الحملات بالتعاون مع الجهات المعنية للتصدى لإخفاء السلع ورفع أسعارها، ومواجهة أشكال الغش التجاري، والرقابة الأسواق وتكثيف الحملات والمحلات العامة.

ضبط المخالفين
ووجهت وزارة الداخلية حملات أمنية على مستوى الجمهورية لمتابعة تنفيذ الإجراءات القانونية ضد سائقي كل أنواع السيارات الأجرة (داخل المدن وبين المحافظات)، واتخاذ اللازم تجاه أي راكب دون الكمامة الطبية داخل مركبات الأجرة قيادتهم.

ويعتبر كل سائق مسئول عن سلامته وسلامة الركاب، واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المواطنين.
أقسام الشرطة
وشهدت أقسام الشرطة إلزام المواطنين بإرتداء "الكمامات" والالتزام بالتباعد الاجتماعي لحمايتهم وسلامة العاملين بعد عودة العمل بأقسام "قطاع الأحوال المدنية والإدارات العامة للجوازات والهجرة والجنسية وتصاريح العمل وتحقيق الأدلة الجنائية، وعودة العمل لإستخراج وتجديد رخص القيادة بوحدات المرور" على مستوى الجمهورية من يوم الاثنين مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامة المواطنين.

وقامت أجهزة وزارة الداخلية، بأعمال التطهير لمرافق تلك الإدارات بصورة منتظمة قبل استقبال المواطنين على مدار ساعات العمل بعد انتهاء اليوم حيث يتم تطهير الوحدات بشكل كامل

تعقيم السجون
وواصلت وزارة الداخلية عمليات التعقيم بكافة السجون طبقا البرنامج الزمني المعد، لتشمل أعمال التطهير كافة مرافق السجون (أماكن الزيارات - المطابخ - المكتبات - فصول محو الأمية)، كما امتدت أعمال التطهير إلى عنابر النزلاء لتوفير بيئة صحية ملائمة لإقامتهم وبما يضمن عدم انتشار الأمراض.

تستهدف أحد محاور وزارة الداخلية تقديم كل أوجه الرعاية لنزلاء السجون من خلال منظومة متكاملة لرعايتهم الصحية والمعيشية وتعليمية وتأهيلية، وتفعيل إجراءات الطب الوقائي داخل السجون من خلال الخطة الشاملة التي أعدتها الدولة لمجابهة فيروس "كورونا".

تستهدف استراتيجية وزارة الداخلية داخل المؤسسات العقابية تقديم كافة سبل الرعاية الطبية للنزلاء، وتعقيم المستشفيات والعيادات الطبية للمحافظة على صحة المترددين عليها من النزلاء إلى جانب أخذ المسحات الطبية من النزلاء لإجراء التحاليل اللازمة للكشف عن أي إصابات بفيروس (كورونا المستجد)، حيث تم تزويد السجون ببوابات التعقيم وأجهزة قياس درجة الحرارة كإجراء وقائي لضمان سلامة العاملين بها، وتوزيع الكمامات الطبية والمواد المطهرة على العاملين بالسجون، والنزلاء.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا