ريمديسيفير.. 4 دول تلجأ للعلاج الأمريكي لمواجهة "كورونا"

ارشيفية
ارشيفية
"ريمديسيفير"، اسم علاج أمريكي تصدر منصات البحث خلال الساعات الأخيرة، بعد اعتماد عدة دول عليه في مواجهة فيروس كورونا الذي انتشر حول العالم وكذلك ظهر في محافظات مصرية.

عدة تحركات جديدة قامت بها وزارة الصحة، خلال الساعات الأخيرة، من أجل احتواء أزمة فيروس كورونا، المنتشر في مختلف دول العالم، بعدما تزايدت الأعداد خلال الأسابيع الماضية في مصر.

وعقار ريمديسيفير هو عقار تجريبي مضاد للفيروسات طورته شركة الأدوية الأمريكية Gilead Sciences في البداية لعلاج الإيبولا، أثبت فاعليته في السيطرة على فيروس كورونا إذ نجح في تقليل مدة الشفاء من كورونا لـ4 أيام، حسب ما أعلن مركز كليفلاند الطبي الأمريكي.

مصر

ومن بين الدول التي بدأت في الاعتماد عليه لمواجهة فيروس كورونا كانت مصر، وذلك حسب ما أعلن الإعلامي أحمد موسى، الذي قال إنه سيتم توفير الدواء الامريكي ريمديسيفير لعلاج كورونا، مشيرا إلى أن المصانع المصرية ستبدء فى تصنيع دواء ريمديسيفير وستقوم بالتنسيق مع وزارة الصحة.

تايوان

وفي نفس السياق اعتمدت تايوان على الدواء في علاج مصابيها، حيث وافقت حكومة تايوان على استخدام عقار "ريمديسيفير" كعلاج محتمل لفيروس كورونا المستجد، بعد أن استوفيت للموافقة على استخدام العقار لعلاج حالات العدوى الشديدة بكوفيد-19.

كوريا الجنوبية

وبنفس الطريقة، أعلنت المراكز الكورية الجنوبية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أنها طلبت من الحكومة ضرورة استيراد دواء "ريمديسيفير" بهدف استخدامه كعلاج ضد فيروس كورونا، لأن له سلامة وفعالية لعلاج الوباء.

اليابان

وبدأت اليابان في استخدام عقار ريمديسيفير في علاج المرضى، الذين تظهر عليهم أعراض شديدة لمرض كورونا المستجد، وذلك بعد أيام من منح العقار موافقة عاجلة بالبلاد، وتم توزيع العقار على مستشفيات اليابان منذ 11 مايو الماضي، حيث يستخدم لعلاج المرضى في وحدات الرعاية المركزة أو من يستعينون بأجهزة التنفس الصناعي.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء الأحد، عن خروج 344 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 6037 حالة.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 6810 حالة، من ضمنهم الـ 6037 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 1536 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 46 حالة جديدة.

وقال متحدث الصحة، إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأحد، هو 24985 حالة من ضمنهم 6037 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و959 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105".


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا