رغم خطورته.. واشنطن ترسل للبرازيل مليون جرعة من عقار هيدروكسي كلوروكين

بوابة الفجر
كشفت الحكومتين الأمريكية والبرازيلية، عن إرسال واشنطن للبرازيل بمليون جرعة من من عقار "هيدروكسي كلوروكين" لعلاج فيروس كورونا وذلك رغم التحذيرات الطبية من مخاطره.

وأعلن البيت الأبيض، عن إعلان مشترك عن عقار الذي أشاد به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره البرازيلي جايير بولسونارو، وذلك بعد أيام فقط من قرار منظمة الصحة العالمية وقف تجربته على مرضى بالفيروس بسبب مخاوف تتعلق بسلامته.

وجاء في البيان: "يقف الشعبان الأمريكي والبرازيلي متضامنين في الحرب على فيروس كورونا.. ونعلن أن حكومة الولايات المتحدة سلمت مليوني جرعة من هيدروكسي كلوروكين إلى الشعب البرازيلي".

وزاد الطلب على الدواء الموجود منذ عشرات السنين بعدما روج له ترامب مرارا كعلاج لفيروس كورونا رغم افتقاره إلى أدلة علمية.

وتجاوزت حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في البرازيل، الأحد، مستوى نصف مليون حالة، بينما تم رصد 480 وفاة جديدة، ما يمثل تراجعا ملموسا لعدد المتوفين على أساس يومي.

وأفادت وزارة الصحة البرازيلية، في إحصائية جديدة نشرتها مساء الأحد، بارتفاع حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 16409 حالات، ليصل العدد الإجمالي إلى مستوى 514849.

ويشير هذا المعدل إلى تراجع كبير للإصابات بفيروس كورونا في البرازيل على أساس يومي، ويأتي بعد أن سجلت في البلاد في إحصائية يوم 27 مايو 20599 حالة، وفي 28 مايو 26417، وفي 29 مايو 26928، وفي 30 مايو 33274، ما يمثل رقما قياسيا.

كما ذكرت الوزارة أن عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس ازداد خلال اليوم الماضي بواقع 480 حالة جديدة لتصل الحصيلة الإجمالية للضحايا إلى 29314 شخصا.

وتراجعت حصيلة الوفيات اليومية بشكل كبير مقارنة مع الأيام السابقة، حيث سجلت البرازيل 1086 حالة في إحصائية 27 مايو، و1156 في 28 مايو، وهو المؤشر الأعلى منذ بدء التفشي في البلاد، و1124 في 29 مايو، و956 في 30 مايو.

وأفادت وزارة الصحة البرازيلية مع ذلك بأن حصيلة المتعافين من الفيروس وصلت إلى نقطة 206555 حالة.
وتعتبر البرازيل الدولة الثانية عالميا من حيث عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا، والرابعة من حيث الوفيات جراء الجائحة.