برلماني يكشف سبب إعلانه إصابة 8 من عائلته (فيديو)

بوابة الفجر
قال النائب محمد الفيومي، إن الهدف من وراء إعلانه عن إصابة 8 من أفراد أسرته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، هو إرسال رسائل مهمة للمواطنين وأبناء دائرته، معقبًا: "أول الرسائل أن الناس بتكون مصابة وتخاف تعلن عن هذا وهو أمر خطير لأنهم بينشروا المرض بين الناس"، مشددًا على أن المرض ليس عيبا أو عارا.

وأضاف "الفيومي"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، مساء الأحد، أن المصابين هم أبنائه وأزواجهم واحفاده، مستكملا: "الرسالة التانية هو إني عاوز أقول أن العزل المنزلي في غاية الأهمية طالما الحالة لا تستدعي المستشفى حتى لا يتم الضغط على المنظومة الصحية كون القطاع الصحى منهك وعليه ضغط شديد".

ولفت إلى أن كافة المصابين يتلقون العلاج بالمنزل، وبحكم عمله كطبيب يشرف عليهم ويتواصل معهم عبر الهاتف، معقبًا: "برتوكول وزارة الصحة حقق معهم نتائج جيدة جدًا.. وعاوز أقول للقادرين أنت قادر تشتري الأدوية فسيب الدواء لغير القادر.. لأن العبء المالي الذي تحملته الدولة في مواجهة فيروس كورونا يهز أي اقتصاد".

وتابع: "بقول للمواطن المصري، متخفش ولا تفزع من الحملات المغرضة التي تشكك في الدولة والإجراءات التي تقوم بها من أجل حماية صحة المواطنين".

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء الأحد، عن خروج 344 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 6037 حالة.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 6810 حالة، من ضمنهم الـ 6037 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 1536 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 46 حالة جديدة.

وقال متحدث الصحة، إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأحد، هو 24985 حالة من ضمنهم 6037 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و959 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105".