مستشار ترامب السابق: واقعة "فلويد" ستؤثر على شعبية ترامب

بوابة الفجر
علق الدكتور وليد فارس، مستشار العلاقات الخارجية السابق للرئيس دونالد ترامب، على تصاعد أعمال العنف في شوارع أمريكا بعد مقتل شاب أصول أفريقية جورج فلويد.

وقال خلال مداخلة هاتفية مع خالد أبو بكر، ببرنامج "كل يوم" المذاع على شاشة "ON"، إن هناك أطراف سياسية تحاول استغلال تلك الأزمة، وهناك شفافية كبيرة لدى الإعلام الأمريكي.

وواصل: "هذه الأزمة تحدث بشكل أسبوعى.. وهى مشكلة مزمنة تعكف على حلها كل الحكومات الأمريكية المتعاقبة".

وفيما يتعلق بتأثير تلك الأزمة على شعبية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قال: " ربما تؤثر على شعبية الرئيس ترامب ولكن ليس الآن، ولكن هناك متغيرات أخرى والاقتصاد هو الذى سوف يقرر".

وواصل: "الأكثرية الساحقة في أمريكا سيختارون رئيسهم القادم على حسب قدرته فيما سيدخل في جيوبهم من أموال.. الاقتصاد هو العامل الأبرز".

وتواجه الولايات المتحدة الأمريكية مظاهرات ضخمة، فى مدينة مينابوليس بولاية مينيسوتا الأمريكية ضد عنف قوات الشرطة التي تسبب في مقتل رجل أسود من أصول أفريقية مختنق أثناء محاولة القبض عليه، هي أول اضطربات تقع خلال انتشار جائحة فيروس كورونا وتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي.

وتوفي جورج فلوريد، فى العقد الرابع من العمر، أثناء محاولة القبض عليه، حيث كشفت لقطات فيديو كذب الشرطة الرسمية بشأن كيفية وفاته، وتبين أن أحد الضباط وضع ركبته على عنق فلويد لعدة دقائق، بوجود رجال الشرطة الذين لم يتدخلوا، واستمرت عملية قتل فلوريد، ومع عدم إبداء فلويد أى مقاومة، هو يقول "لا أستطيع التنفس" حتى فقد الوعى.

وكشفت صحيفة نيويورك تايمز، أن المتظاهرين قد اقتحموا مبنى شرطة مينيابوليس وأضرموا فيه النيران مع تراجع الضباط، وذلك بعد أن حطموا نوافذ المبنى واخترقوا أسواره.