خالد أبوبكر: يونيو شهر حرج.. وربما الأسوأ في إصابات كورونا (فيديو)

بوابة الفجر
قال خالد أبو بكر، إن شهر يونيو المقبل ربما يكون الأسوأ من حيث ارتفاع إصابات كورونا في مصر، متسائلًا عن مدى جاهزية واستيعاب المستشفيات للحالات المصابة.

وأضاف "أبو بكر" خلال برنامجه "كل يوم" المذاع على شاشة "ON"،: "هل الأجهزة والمستشفيات جاهزة للمواطن العادى البسيط المصاب.. وهل تستطيع استيعاب كل الحالات كورونا؟".
وحول امتحانات الثانوية العامة، وجه خالد أبو بكر رسالته لرئيس الحكومة ووزير التعليم، قائلًا: "لو سمحت لو ينفع نلاقى حل آخر ومؤقت لامتحانات الثانوية العام لأن شهر يونيو شهر حرج ويتعلق بصحة المواطنين.. وهناك خوف وقلقل لدى الناس والبيوت المصرية".


في سياق أخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأحد، عن خروج 344 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 6037 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 6810 حالة، من ضمنهم الـ 6037 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 1536 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 46 حالة جديدة.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأحد، هو 24985 حالة من ضمنهم 6037 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و959 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا