وصلت إلى الاعتداء الجسدي.. محافظ بني سويف يحقق في خلاف نقيب الأطباء ومدير المستشفى التخصصي (صور)

بوابة الفجر
قّرر الدكتور هاني غنيم محافظ بني سويف توجيه لجنة تفتيش من المحافظة للتحقيق وبحث ملابسات وتفاصيل الاعتداء على الدكتور مصطفى هارون نقيب أطباء بني سويف، داخل مستشفى بني سويف التخصصي.

وأجرى المحافظ اتصالا بالدكتور مصطفى هارون، نقيب اطباء بني سويف، فور علمه بواقعة تعرضه للاعتداء أمام الباب الخلفي لنادي نقابة الأطباء الممتد داخل مستشفى بني سويف التخصصي، وذلك للاطمئنان عليه والوقوف على تفاصيل الواقعة.

وكشف النائب عاطف محمد عبد الجواد عضو مجلس النواب عن محافظة بنى سويف، عن ملابسات واقعة الاعتداء على نقيب أطباء بني سويف، قائلا "إن نقابة الأطباء تقوم بتأجير مبني مجاور للمستشفى، وهناك باب يفصل بين المستشفى والنقابة، كان يستخدمه الأطباء أثناء فترة حظر التجوال، ولكن أصدر مدير مستشفى التخصصي، قرارا بإغلاق الباب ومنع مرور الأطباء مما تسبب في كسر الأطباء للباب لدخولهم النقابة".

وأضاف النائب عاطف عبد الجواد، أن مدير مستشفى التخصصي أرسل المدير الإداري ويدعى "ياسر" ومعه 3 من الأمن وتشاجروا مع الدكتور مصطفى هارون والأطباء وتم الاعتداء عليه لغلق الباب الفاصل بين المستشفى والنقابة.

وأشار نائب بني سويف، إلى أن نقيب الأطباء- الذي تم الاعتداء عليه- رفض أن يتعامل بنفس الأسلوب جراء الاعتداء الجسدي الذي تعرض له، ولكنه طلب من النائب والمسئولين والمحافظ الحصول على حقه لما تعرض له من اعتداء من قبل الأمن الإداري بتحريض من مدير المستشفى.

وطالب النائب عاطف عبد الجواد بإقالة مدير مستشفى التخصصي ومحاسبة المسئولين عن واقعة الاعتداء على الدكتور مصطفى هارون نقيب أطباء بني سويف، رافضًا ما حدث، لافتًا إلى أن الاعتداءات في كل مرة تصدر من أهالي على الأطباء ولكن الوضع الآن غريب بسبب اعتداء أطباء على نقيب بني سويف وهو طبيب زميل لهم.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء الأحد، خروج 344 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 6037 حالة حتى الآن.

من جهته، قال مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، إن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 6810 حالة، من ضمنهم الـ 6037 متعافيًا.

وأكد تسجيل 1536 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 46 حالة جديدة.

وأوضح أن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وأشار إلى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأحد، هو 24985 حالة من ضمنهم 6037 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و959 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، فضلًا عن تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف الذكية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا