أحزان "بوجي".. وزفاف صغير وبيعه آخر ما يملك للانفاق على علاجه مالا تعرفه عن يونس شلبي

يونس شلبي
يونس شلبي
تحل اليوم ذكرى ميلاد الراحل يونس شلبي، أحد أهم صناع البهجة للمشاهد المصري والعربي، من خلال أعماله التي قدمها طوال مسيرته الفنية.

ولد يونس شلبي في مثل هذا اليوم في الحادي والثلاثين من مايو عام 1941، في المنصورة بمحافظة الدقهلية.

درس في المعهد العالي للفنون المسرحية بالقاهرة، واختاره المخرج المسرحي نبيل الألفي عميد المعهد، ليشارك في أعماله التي يخرجها، بعد حصوله على بكالوريوس الفنون المسرحية، قسم تمثيل عام 1969.


استطاع يونس شلبي أن يرسم السعادة على وجوه الجماهير من خلال رصيد زاخر من الأعمال الفنية من الأفلام السينمائية والتليفزيون والمسرح، حتى أنه عُرف بأسماء أنجح الشخصيات التي قدمها منها "عاطف السكري" في مسرحية "العيال كبرت"، و"منصور" من مسرحية "مدرسة المشاغبين"، وشخصية مسلسل الأطفال الشهيرة "بوجي" من مسلسل "بوجي وطمطم".


تدهور حالته الصحية والمالية:

الكثير لا يعرف خبايا حياته التي انتهت بطريقة تراجيدية، حين قلًت أعماله الفنية بعد مرضه في بداية عام 2000، حيث أصيب بمرض السكر والقلب، وتدهورت حالته المالية والصحية، ويحسب لصديق عمره الفنان عادل إمام محاولة إشراكه في فيلم "أمير الظلام" لكي يساعده على الخروج من المحنة التي فيها إلا أن تدهور حالته الصحية حال دون ذلك.

وكان لـ يونس موقف غريب مع أصدقائه من أسرة مسرحية "مدرسة المشاغبين" التي تعتبر انطلاقة له في عالم الكوميديا الجديدة، حيث طلب من سعيد صالح وكل أصدقائه في مدرسة المشاغبين ألا يأتوا إلى حفل زواجه، قام بإخبارهم أنه لا يستطيع أن يوفر لهم جميعًا الطعام، كما أنه لم يدع سوى أقاربه وأقارب العروس فقط، وكان كما وصفه "فرح على الضيق".

ولكنه تفاجئ يوم الزفاف بقدوم سعيد صالح ومعه الكثيرين من العاملين في المسرحية وأخبروه أنهم يريدون أن يشاركوه فرحته ولم يهتموا بما قاله لهم بشأن عدم استطاعته بتوفير تدابير زفاف كبير.

ساءت حالة الفنان الراحل المادية والصحية بعد أن قام بإجراء العديد من العمليات الجراحية حتى إنه اضطر أهله ببيع آخر ما يملك في مسقط رأسه المنصورة لينفقوا على تكاليف علاجه، وبعد أن استغاثت أسرته استجابت الدولة، وقررت التكفل بنفقات العلاج، مثله كثائر الفنانين المؤثرين في تاريخ الفن المصري.

ولفتت أسرته أنه عانى من إهمال الفنانين له، ولم يتردد أحد لزيارته، سوى القليل الذين كانوا يبادرون بمكالمة هاتفية للاطمئنان عليه.

ولفظ الفنان يونس شلبي أنفاسه الأخيرة إثر تعرضه لأزمة تنفسية حادة في الثاني عشر من نوفمبر عام 2007 عن عمر ناهز 66 عامًا.