فنانون أصبحوا نجوما بظهور حسن حسني في أفلامهم.. ورامز جلال يقسم بعدم تصوير مشاهد بدونه

بوابة الفجر

أحب الفنان الراحل حسن حسني، مساعدة كافة النجوم الشباب، وساندهم في أفلامهم حتى صاروا نجومًا كبارًا، واعتبروه أبًا روحيًا لهم، و حرصوا جميعا على الظهور بجواره ليمنحهم صك النجومية والشهرة.

وكانت البداية مع الفنان الراحل علاء ولي الدين في أفلام "عبود على الحدود" و "الناظر صلاح الدين" وبجانب الفنان محمد هنيدي الذي شاركه العديد من الأفلام والمسرحيات ومنها: "يا أنا يا خالتي" و"عسكر في المعسكر" مسرحية ”حزمني يا“ وغيرها من أعمال“.

كما ساعد الفنان أحمد حلمي في ”ميدو مشاكل“، وهاني رمزي في فيلم ”غبي منه فيه“، ومحمد سعد في ”اللمبي“، و“اللي بالي بالك“، وحمادة هلال في ”عيال حبيبة“، ورامز جلال في ”أحلام الفتى الطائش“، وغيرها من عشرات الأعمال كان فيها الفنان حسن حسني سندا لجيل كامل من الشباب الذين استندوا على كتفه فمنحهم من نجوميته وخبرته.

رامز جلال وحسن حسني
وروى ”حسني“ خلال لقاء تلفزيوني له، أن بعض الفنانين كانوا يصروا على وجوده في الأفلام رغم انشغاله الشديد وارتباطه بأعمال كثيرة، وأكد أن من بينهم الفنان رامز جلال الذي نام أمام بيته لثلاثة أيام متواصلة، وأقسم أنه لن يصور أي مشهد في فيلم ”مراتي وزوجتي“ دونه.