لقب بقشاش السينما المصرية.. معلومات لا تعرفها عن الفنان الراحل حسن حسني

بوابة الفجر

رحل عن عالمنا منذ قليل الفنان الكبير حسن حسنى عن عمر ناهز ال 89 عامًا بمستشفى دار الفؤاد، وذلك إثر أزمة قلبية مفاجئة.

ويستعرض لكم الفجر الفني أبرز المعلومات عن حياة الفنان الراحل حسن حسني:

ولد حسن حسني في حي القلعة يوم 15 أكتوبر عام 1931 ونشأ في أسرة متوسطة الحال لأب مقاول، وفي سن السادسة فقد والدته التي وافتها المنية في سن مبكرة.

وفي المدرسة الابتدائية مارس هوايته المفضلة وهي التمثيل من خلال مسرح المدرسة، ويذكر أنه قدم دور "أنطونيو" في إحدى الحفلات المدرسية وحصل من خلالهِ على كأس التفوق بالمدرسة الخديوية، كما حصل على العديد من ميداليات التقدير من وزارة التربية والتعليم، فيما حصل على شهادة التوجيهية عام 1956.

أعجب بموهبته الفنان الراحل حسين رياض أثناء تواجده في إحدى لجان التقييم الخاصة بمسابقات التمثيل في المدارس.


وبدأ حسن حسني مشواره على المسرح وشارك في عدة مسحيات وفي نهاية عقد السبعينات شارك حسن حسني في مسلسل أبنائي الأعزاء شكرا الذي اشتهر باسم بابا عبده مع الفنان الراحل عبد المنعم مدبولي، من خلال شخصية الموظف الفاسد المرتشي، وهو الدور الذي اشتهر به وعرفه الجماهير من خلاله، على الرغم من حجم الشر الذي جسده فيه.

وبعدها بدأت علاقة حسن حسني بالسينما بدور صغير في فيلم الكرنك مع المخرج علي بدرخان في عام 1975، إلا أن دوره في فيلم سواق الأتوبيس الذي أخرجه عاطف الطيب في عام 1982 كان علامة فارقة في حياتهِ المهنية والفنية، حيث لفت إليهِ الأنظار كممثل قادر على أداء أدوار الشر تحديدا بشكل مختلف.

بعدها قدم مع عاطف الطيب عدداً من الأفلام، من بينها البريء، البدروم، الهروب، كما عمل مع عدد آخر من المخرجين من بينهم محمد خان في فيلم زوجة رجل مهم، ورضوان الكاشف في فيلم سارق الفرح، والذي حصل على شخصية "ركبة" القرداتي، التي جسدها فيه ونال عليها 5 جوائز.


وفي منتصف عقد التسعينات بدأت مرحلة جديدة في حياة حسن حسني كان أكثر مايميزها مشاركته في أفلام الشباب التي بدأت في تلك الفترة، وكان وجوده في كل الأفلام شيئًا ضروريًا بدءًا من أفلام محمد هنيدي حتى أفلام حمادة هلال، حتى لقب بقشاش السينما المصرية.


وتوفي في الثلاثين من مايو إثر أذمة قلبية عن عمر يناهز تسعا وثمانين عامًا.