جهادي سابق يكشف تفاصيل محاولة تفريط "مرسي" في جزء من سيناء (فيديو)

نبيل نعيم
نبيل نعيم
علق نبيل نعيم، مؤسس التنظيم الجهادي السابق، على انتمائه للتنظيم الجهادي، قائلًا: "كنت مسكين، وكنت زمان في حركة تنظيم الجهاد وسافرت أفغانستان، واتحبست في عدة قضايا معظمها قضايا الجهاد".
وأضاف "نعيم"، خلال حواره مع الإعلامي علاء أبو بكر، ببرنامج "مصر في القب"، المذاع على فضائية "المحور"، أنه حبس على خلفية قضية الجهاد الكبرى المرتبطة بقتل السادات، وقضية العائدون من أفعانستان، مشيرًا إلى أن أيمن الظواهري كان صديقه وكانوا يعيشون معًا في نفس المكان، وكان مرافقا له في السجن.

وأكد أن فكر سيد قطب هو أساس التكفير، موضحًا أن فكر سيد قطب يقوم بعمل صياغة للعقل التكفيري؛ أي يشكل عقل تكفيري قابل للتشكيل.

وتابع "الإرهابيين يرون أن الحاكم والجيش والشعب المصري من الكفار؛ وذلك لأن الجيش يعاون الحاكم، وأن الشعب هو من أتى بالحاكم ووافق عليه".

وعلق مؤسس التنظيم الجهادي السابق، على إعدام الإرهابي هشام عشماوي، قائلًا: "الإعدام هو أفضل ما حدث له"، متابعًا "هشام عشماوي اتضحك عليه في البداية، ولكن لما فاق مرجعش".

وأورد أن هشام عشماوي تقاضى الأموال، وكان يدرب الإرهابيين، لافتًا إلى أن مسلسل الاختيار لم يركز على شخصيات التكفيريين بشكل عميق بل ركز على شخصيات الشهداء.

ونوه بأن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، دعم حملة محمد مرسي بـ50 مليون دولار في أثناء الانتخابات الرئاسية، موضحًا أن الإخواني خيرت الشاطر وبعض أعضاء الجماعة اجتمعوا مع بعض أعضاء الكونجرس لإقناعهم بدعم الإخوان مقابل حفظ أمن وسلامة إسرائيل، ومقابل التنازل عن جزء من سيناء لغزة.

وكشف عن حوار دار بين محمد مرسي والرئيس الفلسطيني أبو مازن، قائلًا: "محمد مرسي قاله هعطيك قطعة من سيناء ولا تطالب بإخلاء المستوطنات، وأبو مازن رفض، مرسي قاله خلاص أنا غلطان إني عرضتها عليك أنا هعطيها لحماس".

تعافي 152 مصابا بكورونا وخروجهم من مستشفيات العزل والإجمالي 5511 متعافيا

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء أمس الجمعة، خروج 152 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 5511 حالة.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 6237 حالة، من ضمنهم الـ 5511 متعافيًا.

تسجيل 1289 إصابة بفيروس كورونا و34 حالة وفاة

وأضاف أنه تم تسجيل 1289 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 34 حالة جديدة.

وقال متحدث الصحة: إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

إجمالي مصابي كورونا في مصر 22082 و879 حالة وفاة

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الجمعة، هو 22082 حالة من ضمنهم 5511 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و879 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.
 
كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا