"رينو" تعتزم إعادة الهيكلة وإلغاء 15 ألف وظيفة

بوابة الفجر
أعلنت شركة "رينو" عن إنها ستبدأ محادثات مع الاتحادات العمالية من أجل إعادة هيكلة مصانع السيارات الفرنسية، الأمر الذي قد يؤدي لإغلاق مصانع وخفض حوالي 15 ألف وظيفة حول العالم.

وقالت صانعة السيارات الفرنسية في بيان على موقعها الإلكتروني، اليوم الجمعة، إنها تهدف إلى تقليل النفقات الثابتة بنحو ملياري يورو (2.22 مليار دولار) على مدى الثلاثة أعوام المقبلة.

وتأتي هذه الخطوة في سياق تراجع الطلب الذي تفاقم بسبب أزمة كورونا، وهي التغييرات المخططة التي سيتم تنفيذها بالتشاور مع الشركاء الاجتماعيين والسلطات المحلية.

وتخطط الشركة لخفض طاقتها الإنتاجية العالمية إلى 3.3 مليون مركبة بحلول عام 2024 من 4 ملايين وحدة حالياً، مع التركيز على الشاحنات الصغيرة أو السيارات الكهربية.

ووفقاً للبيان، فإن الخطة ستشمل خفضا بنحو 4600 وظيفة في فرنسا وتقليص أكثر من 10 آلاف وظيفة أخرى في بقية أنحاء العالم.

وقالت شركة رينو إن إجراءات إعادة الهيكلة، بما في ذلك خفض الوظائف، قد تتكلف 1.2 مليار يورو.

وأوضحت المجموعة، التي تمتلك الدولة فيها حصة بنحو 15 بالمائة، أن بعض المصانع مثل المصنع الموجود في فلينز بالقرب من باريس يمكن أن يتوقف عن تجميع السيارات ويركز على نشاط إعادة التدوير بدلاً من ذلك.

وبموجب الخطة، من المقرر أن تخضع 6 مواقع في المجمل، بما في ذلك مصنع المكونات في بريتاتي، إلى المراجعة.

وكانت رينو بالفعل تحت الضغط قبل تفشي وباء "كوفيد-19"، حيث سجلت أول خسارة سنوية في عقد خلال عام 2019.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا