محافظ القاهرة يشرف على حملة تعقيم وتطهير بالسيدة زينب (صور)

جانب من حملة التعقيم
جانب من حملة التعقيم

أشرف اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة، بالتعاون مع الدكتور مهران عبداللطيف، على حملة مكبرة لتعقيم وتطهير شوارع حي السيدة زينب، وخاصة شارع المبتديان، والذي يتواجد به مستشفى المنيرة العام، وذلك حفاظًا على حياة المواطنين، خاصة بعد ظهور عشرات حالات الإصابة بمنطقة السيدة زينب والمستشفى العام.


وشملت الحملة ميدان السيدة زينب والشوارع المحيطة به ومحيط مسجد السيدة زينب من الخارج، والأماكن الأثرية بالحي، وشوارع السد والمبتديان، والسلسلة وقدري وعبدالمجيد اللبان، ومحيط مستشفى المنيرة، ومؤسسة دار الهلال، ومنطقة بين الوزرات.


ولاقت الحملة تفاعلًا كبيرًا من المواطنين حيث بادر عدد من المواطنون بمساعدة الحي خلال حملة التعقيم والتطهير صباح اليوم، ومساعدتهم على إنهاء مهام عملهم بشكل أفضل.


وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأربعاء، خروج 178 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم؛ وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 5205 حالات.

 

وأوضحت الوزارة أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 5798 حالة، من ضمنهم الـ 5205 متعافين.

 

وأضافت أنه تم تسجيل 910 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتة إلى وفاة 19 حالة جديدة.

 

وقالت الوزارة إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

 

وذكرت أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأربعاء، هو 19666 حالة من ضمنهم 5205 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و816 حالة وفاة.

 

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.