بعد لقاء مدبولي ونقيب الأطباء.. إجراء المسحات للفريق للطبي المخالط لحالات كورونا

بوابة الفجر
عقد صباح اليوم لقاء عاجل بين رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ونقيب الأطباء الدكتور حسين خيري، وبحضور الدكتور عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للصحة والوقاية، وذلك لاستعراض مستجدات الوضع في أزمة فيروس كورونا، ولعرض المشاكل التي تواجه الأطباء وبحث سبل حماية الطواقم الطبية من العدوى.

وقالت نقابة الأطباء، خلال بيان: في البداية ثمن رئيس الوزارء الدور العظيم الذي يقوم به الأطباء ومعهم باقي الفريق الطبي في مواجهة هذه الجائحة، وعرض النقيب أهم الأزمات التي يعاني منها الأطباء خلال مواجهتهم لوباء كورونا وهي:

_ ضرورة استكمال نواقص المستلزمات الوقائية لهم ومتابعة جاهزية المستشفيات وتدريب الطواقم الطبية التي تم تخصيصها للعمل فى مستشفيات العزل الجديدة.

_ إجراء مسحات الـpcr للطواقم الطبية المخالطة لحالات كورونا.

_ التأكيد على تخصيص أماكن لعزل أعضاء الفريق الطبي من مصابي كورونا فى جميع المستشفيات على مستوى الجمهورية.

_ معاملة شهيد كورونا من الأطباء كشهداء الجيش والشرطة من الناحية المادية.

وأضاف البيان، أن رئيس الوزراء أكد على توسيع إجراء تحاليل الـpcr للطواقم الطبية فورًا، مؤكدًا على تنفيذ القرار السابق بتخصيص اماكن لعزل الأطباء في كل مستشفى.

وعن المستلزمات الوقائية للفرق الطبية، أكد رئيس الوزراء على توفرها في المستشفيات والمديريات ولكنها أزمة روتين وسلوكيات أمناء المخازن وسيتم تغيير هذا التعامل فورا ومتابعة مديري المستشفيات بشكل يومي.

وعن ما يستجد من مشكلات على أرض الواقع أكد رئيس الوزراء، أنه على استعداده للتدخل شخصيا لحل كل شكوى ترسلها له نقابة الأطباء من خلال قناة تواصل مع النقابة لحل أي أزمة فورا.

أما عن شهداء الأطباء من مصابي كورونا، فقد أكد رئيس الوزراء أنه لا خلاف على اعتبارهم شهداء وأن صندوق مخاطر أعضاء المهن الطبية الذى أعلن عنه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي سيتكفل بهذا الأمر.

وقالت النقابة: "وعن أزمة أطباء التكليف فهي مازالت قيد التفاوض مع الجهات المعنية".

وقالت الدكتورة نجوى الشافعي، وكيلة نقابة الأطباء: إن الدكتور حسين خيري، نقيب الأطباء، في طريقه للقاء الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، في مقر المجلس؛ لبحث مطالب ومشكلات الأطباء الأخيرة مع وزارة الصحة.

وأضافت "الشافعي" في تصريح إلى "الفجر"، أن النقابة طالبت وزارة الصحة، بمطالب عدة منذ بدء جائحة كورونا والتي استجابت لها الوزارة مؤخرًا، مشيرة إلى أن نقيب الأطباء سوف تؤكد على هذه المطالب في أثناء لقائه برئيس الوزراء لتجنب الاستجابة الفورية من جانب الوزارة من دون التنفيذ.

وتابعت "الشافعي" أن النقابة تريد الاستجابة الفورية من الوزارة، في أثناء وجود الجائحة وحتى نهايتها، مؤكدة أن الأطباء لا يقومون بمتابعة الحالات إلا بعد توفير كافة وسائل الحماية اللازمة، وهو مطلب أساسي، وضرورة إجراء المسحات الطبية للأطباء المخالطين لحالات إيجابية للتأكد من أنهم ليسوا حاملين للفيروس وإلا يتحولوا لمصدر عدوى وهذا حق مهني وإنساني، ويتم العناية بالطبيب المصاب لتعافيه سريعا وعودته لمباشرة عمله.

ونوهت بأنها نفس المطالب التي لطالما طالبت بها النقابة منذ بدء جائحة كورونا لضمان حماية وسلامة الفرق الطبية التي تعود على سلامة المجتمع بأكمله، وبأن النقابة لديها مطالب عديدة أخرى مؤجلة لحين انتهاء جائحة كورونا وأيضا طالبت النقابة بها، في العديد من البيانات والمؤتمرات السابقة وأبرزها وقف الاعتداء على الفرق الطبية في أثناء تأدية مهام عملهم وتغليظ العقوبة على المعتدي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا