المؤشرات اليابانية تقفز مدفوعة بآمال عودة النشاط الاقتصادي

بوابة الفجر
 قفز المؤشر نيكي الياباني يوم الخميس متخطيا مستوى المقاومة الفني الرئيسي لمتوسطه المتحرك في 200 يوم مدفوعا بآمال عودة الأنشطة الاقتصادية لوضعها الطبيعي بسرعة ووسط اقتناص المستثمرين للأسهم التي شهدت انخفاضات حادة مثل أسهم القطاع المالي.

وتمكنت الأجواء الإيجابية من التغلب على مخاوف بشأن العلاقات الآخذة في التردي بين الولايات المتحدة والصين مع إشارة واشنطن إلى أنها لن تعتبر هونج كونج بعد ذلك من المناطق المستحقة لمعاملة خاصة إذ تعد بكين لفرض قانون أمني جديد على المدينة.

وارتفع المؤشر نيكي 2.32 بالمئة إلى 21916.31 نقطة متخطيا المتوسط المتحرك في 200 يوم عند 21657. وأضاف المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.80 بالمئة إلى 1577.34 نقطة وسجل المؤشران بذلك أعلى مستوى لهما منذ أواخر فبراير شباط.

وكانت المكاسب مدفوعة بتغطية مراكز مدينة في الأسهم المعتمدة على القيمة مثل الشركات المالية وشركات صناعة الصلب والسيارات وهي القطاعات التي تراجعت منذ تفشي فيروس كورونا المستجد في أنحاء العالم.

وارتفعت أسهم البنوك 3.6 بالمئة وشركات السمسرة 2.2 بالمئة والتأمين 2.3 بالمئة وشركات الصلب 4.1 بالمئة.

وارتفعت أسهم نيسان موتور 8.2 بالمئة وميتسوبيشي موتور 6.4 بالمئة بعد أن أعلنتا مع رينو عن خطة لإنعاش أنشطة تحالفهم.