البنك المركزي يكشف حقيقة عملة الـ 500 جنيه.. ويحذر؟!

بوابة الفجر

تداولت عدد من صفحات التواصل الاجتماعي معلومات عن إصدار البنك المركزي المصري عملة ورقية جديدة ولأول مرة في تاريخ مصر فئة ٥٠٠ جنيه في يوليو القادم أى مع بداية السنة المالية الجديدة.


وأكد مصدر مسئول بالبنك المركزي كذب تلك المنشورات واصفا إياها بالشائعات.


وهي ليست المرة الأولي التى يتداول فيها هذه المعلومات المغلوطة، فهي تتكرر من وقت لأخر خصوصا في حالة الأزمات والانكماش الاقتصادي.


ويشهد العالم أزمة اقتصادية جديدة وحالة من الانكماش الاقتصادي نتيجة تفشى فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، الذي أدى لشلل تام في المرافق الاقتصادية بالعديد من الدول، حتى بات العالم على مشارف أزمة اقتصادية يصفها مراقبون بالأكبر في التاريخ.

ونفى المسؤول صحة مايتم تداوله عبر صفحات السوشيل ميديا عن إصدار عملات ورقية فئة 500 جنيه في يوليو القادم.


وحذر المسؤول من الإنسياق وراء تلك الإشاعات وضرورة الاعتماد على الصفحات والبيانات الرسمية للمركزي فقط كمصدر أساسي لأي معلومة أو قرار جديد.

وقرر البنك المركزى المصرى، تعديل مواعيد العمل بالقطاع المصرفى لتصبح، بالنسبة للجمهور من الساعة التاسعة والنصف صباحًا إلى الساعة الـ3 عصرًا.
 
ومن المقرر أن يبدأ العمل بالمواعيد الجديدة بالبنوك بدءًا من يوم الأحد المقبل بعد انتهاء إجازة عيد الفطر المبارك، مشيرًا إلى أن تلك القرارات تدعم الاقتصاد المصرى فى التعايش مع جائحة فيروس كورونا بما يساعد القطاعات الاقتصادية على العمل.
 
وأضاف البنك المركزى المصرى، أنه بالنسبة لمواعيد عمل الموظفين، ستكون من الساعة الـ9 صباحًا إلى الساعة الـ4 عصرًا.