لويز يقترب من الرحيل عن آرسنال

بوابة الفجر
اقترب البرازيلي ديفيد لويز من الرحيل عن فريقه آرسنال الانجليزي في الصيف المقبل عقب نهاية الموسم الجاري.


وذكرت شبكة سكاي سبورتس البريطانية، أن اللاعب ربما يغادر "المدفعجية" الشهر المقبل، لانتهاء عقده بنهاية الموسم الحالي وعدم وجود مفاوضات مع النادي بخصوص عقد جديد.

وترددت على نطاق واسع تقارير مفادها أن عقد لويز مع آرسنال يمتد لعامين، لكن شبكة سكاي سبورتس علمت أن الاتفاق بين النادي واللاعب ينص بشكل مبدئي على عام واحد فقط.

وأوضحت أنه من المتوقع أن يحد نادي آرسنال من عملية الإنفاق في سوق الانتقالات، بعد استثماره بشكل كبير في فترة الانتقالات الصيفية العام الماضي، مثل التعاقد مع الإيفواري الدولي نيكولاس بيبي الذي أصبح أغلى لاعب في تاريخ النادي اللندني.

كما قد يكون عدم تأهل الفريق لبطولة دوري أبطال أوروبا وافتقاده للعائدات المالية للبطولة وكذلك أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد من بين العوامل التي تدفع آرسنال للحد من الإنفاق في سوق الانتقالات.

وكان الإسباني المدير الفني لآرسنال، ميكيل أرتيتا، أشاد بلويز في أكثر من مناسبة منذ أن تولى أرتيتا مسؤولية الفريق خلفاً لمواطنه يوناي إيمري في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، وذكرت سكاي أنه يسعى للإبقاء على اللاعب كما هو الحال بالنسبة للمدير الرياضي بالنادي إيدو.

وأوضحت الشبكة أن رغبة لويز هي البقاء في آرسنال، إذ أخبر أصدقاءه بأنه يريد الاستمرار في العاصمة البريطانية لندن.

ورغم هذا، ألمح لويز في وقت سابق من الشهر الحالي إلى المكان الذي ربما يستأنف به مسيرته الكروية ومستقبله؛ إذ قال في تصريحات لقناة سبورت تي في البرازيلية: "كنت أقول دائماً إنني أود إنهاء مسيرتي في بنفيكا البرتغالي".

وأضاف: "أحب بنفيكا، حلمي هو أن أضع قدمي في ملعب دي لا لوز وأن أرتدي قميص هذا الفريق".

وكان لويز لعب للفريق البرتغالي بين عامي 2007 و2011.