سنغافورة تنفق 23.2 مليار دولار للتعامل مع التداعيات الاقتصادية لكورونا

بوابة الفجر
 وزير المالية السنغافوري هنج سوي كيت أمام البرلمان اليوم أن سنغافورة ستنفق 33 مليار دولار سنغافوري (23.2مليار دولار أمريكي) إضافية للتعامل مع التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا.

أعلن وزير المالية السنغافوري هنج سوي كيت أمام البرلمان اليوم أن سنغافورة ستنفق 33 مليار دولار سنغافوري (23.2مليار دولار أمريكي) إضافية للتعامل مع التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا.


وبحسب وكالة الأنباء الألمانية تمثل الخطة المالية المعدلة الإعلان الرابع الخاص بموازنة أغنى مدينة في العالم منذ فبراير. وترفع تعهدات الإنفاق الإجمالية إلى ما يقرب من مئة مليار دولار سنغافوري، وهو ما يعادل حوالي 20% من الناتج المحلي الإجمالي. ووصف خطط الإنفاق بأنها "جريئة"، كما وصفها بأنها ضرورية في ظل حالة "عدم اليقين غير المسبوقة" التي تسببت فيها الجائحة.


وفي وقت سابق اليوم، أظهرت بيانات اقتصادية انكماش اقتصاد سنغافورة خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة 4.7 في المئة من إجمالي الناتج المحلي بما يكشف عن مدى الضرر الذي ألحقته جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-) باقتصاد الدولة المدينة المعتمد على التجارة حتى قبل بدء تطبيق إجراءات الإغلاق في أبريل الماضي.


وعدلت وزارة التجارة والصناعة السنغافورية أثناء إعلان بيانات إجمالي الناتج المحلي، توقعاتها للعام الحالي ككل حيث تتوقع انكماشا يتراوح بين 4 و7 في المئة مشيرة إلى الدرجة الكبيرة من عدم الوضوح التي تحيط بمدى وشدة جائحة كوفيد.19-


كانت الوزارة تتوقع في مارس الماضي انكماش اقتصاد سنغافورة خلال العام الحالي بما يتراوح بين 1 و4 في المئة من إجمالي الناتج المحلي.


في الوقت نفسه فإن أداء الاقتصاد السنغافوري في أفضل السيناريوهات التي وضعتها الوزارة سيكون أسوأ من أدائه أثناء الأزمة المالية العالمية عامي 2008 و.2009

جاء انكماش اقتصاد سنغافورة خلال الربع الأول من العام الحالي بعد نموه بمعدل 6ر0 في المئة خلال الربع الأخير من العام الماضي. وكان الانكماش سيزداد حدة لولا الأداء القوي لقطاع الأدوية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي.