د. مصطفى ثابت
كتب
د. مصطفى ثابت

محمد رمضان برنس رمضان

في البداية أؤكد "أنني لست متخصصا في النقد الفني"، وأكتب رأيي هنا كمشاهد يتابع العديد من الدراما في شهر رمضان المبارك، ويكون لرأيي جانب إيجابي، لأنه ليس دوما القواعد الفنية النقدية تكون متسقة مع رأي المشاهد غير المتخصص "مثلي".

أما عن محمد رمضان فهو فنان مبدع وهو في رأيي الوريث الشرعي للراحل أحمد ذكي مع التحفظ على بعض الجوانب الشخصية لمحمد رمضان التي يستخدمها للانتشار عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتي اختلف مع بعضها.

والتحول الذي حدث مع رمضان في مسلسل البرنس، أكد أنه نضج بشكل كبير، حيث إنه سمح لكل زملائه بأخذ مساحة كبيرة من الشاشة، وهو أمر لا يسمح به كثيرًا من نجوم العصر الحالي.

وهذا التحول يكشف تغيرا في شخصية رمضان، فالقائد فقط هو من يسمح للجميع بالظهور، ويهتم فقط بنجاح العمل، وليس كم الظهور الشخصي، وهو ما قام به رمضان فنجد هذا جليًا في الظهور الطاغي للفنان أحمد زاهر والفنانة روجينا، فضلًا عن باقي أفراد العمل.

لذا وجب توجيه التحية لفريق عمل البرنس، خاصة برنس رمضان هذا العام محمد رمضان، وأتمنى أن يستمر التطور في شخصيته حتى لا نخسر فنانًا كبيرًا نحتاج أن يعيش لسنوات، ويقدم فنُا يبقى مثل نجومنا الكبار.

للتواصل مع الكاتب أرسل إيميل إلى [email protected]