"اختلفوا على بيع الهيروين فذبحوه".. تفاصيل قتل شاب في حلوان

بوابة الفجر
كشفت تحقيقات نيابة حوادث حلوان الكلية عن الاعترافات التفصيلية لأربع متهمين في واقعة ذبح وحرق جثة شاب وإلقائها داخل مبنى مهجور.

وأوضحت النيابة إن المتهمين في بادئ الأمر أنكروا الواقعة وبتضيق الخناق عليهم اعترفوا بقتله بسبب الخلاف على مبلغ مالي حصيلة بيع تجارتهم في مخدر الهيروين مما جعلهم يقومون بذبحه ثم حرق الجثة لإخفاء ملامحها وأن يصعب لرجال الشرطة الوصول لهوية الشاب وإلقائها داخل مبنى مهجور بجوار مبنى مستشفى الحميات.

كما كشفت مناظرة النيابة للجثة أنها لرجل في العقد الثالث من العمر بها طعن رقبي وتفحم كامل بالجثة.

وأمرت النيابة في وقت سابق بتفريغ كاميرات المراقبة حول محيط الواقعة وإرسال تقرير وافي بها، فيما استدعت الشهود العيان والاستماع أقوالهم. 

البداية تعود عندما تلقى المقدم أحمد البنداري، رئيس مباحث قسم شرطة حلوان، بلاغا من الأهالي، مفاده العثور على جثة شاب، داخل مبنى مهجور بجوار مستشفى حميات حلوان.

وعلى الفور انتقلت قوة أمنية بقيادة النقيبين أحمد شعلان، أحمد فتحي، معاوني مباحث القسم، وجار عمل التحريات للوقوف على 

ملابسات الواقعة، فيما تحرر عن ذلك المحضر اللازم وأمرت النيابة حبس المتهمين 4 أيام علي ذمة التحقيقات.

وفي سياق أخر ضبط شخصين لقتلهما سائق "توك توك" بالبحيرة 

تمكن قطاع الأمن العام وفريق البحث الجنائي، بمديرية أمن البحيرة، من ضبط شخصين، لقيامهما بقتل سائق "توك توك" وسرقته وإلقاء جثته بأحدي الأراضي الزراعية.

ونجحت أجهزة وزارة الداخلية، في كشف ملابسات ما تبلغ لمركز شرطة وادى النطرون بمديرية أمن البحيرة، بالعثور على جثة سائق "توك توك"، بطريق قرية البيضاء بدائرة المركز وبها جروح متفرقة بالجسم، والعثور على مركبة "التوك توك" قيادته، وما قرره والده بخروج نجله بتاريخ 2642020 للعمل على المركبة المشار إليها الخاص به وعدم عودته.

وبتكثيف التحريات وجمع المعلومات أسفرت جهود فريق البحث المشكل بالإشتراك مع قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بمديرية أمن البحيرة عن تحديد مرتكبى الواقعة شخصين (سائق – عامل).

عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهما بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام أسفرت عن ضبطهما، وبمواجهتهما إعترفا بإرتكابهما الواقعة، وقررا بسابقة إتفاقهما على سرقة إحدى مركبات "التوك توك" كرهًا عن قائدها.

وفى سبيل تنفيذ مخططهما أعدا سلاح أبيض "سكين"، وقاما بتاريخ الواقعة بإستقلال مركبة "التوك توك" الخاصة بالمجنى عليه من مدينة وادى النطرون بزعم توصيلهما لقطعة أرض زراعية كائنة بطريق قرية البيضاء بدائرة المركز، وعقب وصولهما لمكان العثور على الجثة قام أحدهم بمباغتة المجنى عليه والتعدى عليه بالسكين فأحدث إصابته التى أودت بحياته، وإستوليا على حافظة النقود الخاصة بالمجنى عليه وهربا دون الإستيلاء على المركبة، وتخلصا من الأداة المستخدمة بإلقائها بقطعة أرض متاخمة لمكان الواقعة.

حرر المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة التي تولت التحقيقات.