والد الشهيد هرم عن أبطال البرث باكيا: "ناس تشرف الدنيا كلها" (فيديو)

بوابة الفجر
قال محمود محسن والد الشهيد محمد محمود محسن، أحد ابطال معركة ملحمة البرث والشهير بـ "هرم"، إن العيد هذا العام جميل، وأجمل ما فيه هو مسلسل "الاختيار"، حاجة تفرح.

وأعرب "محسن"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "صباح الخير يا مصر" المذاع عبر قناة مصر الأولى، اليوم الإثنين، عن سعادته وفخره بإبنه، لكون مسلسل "الاختيار" ساهم في تعريف المواطنين بأبطال ملحمة كمين البرث، معقبًا باكيًا: "ناس تشرف الدنيا كلها والجيش المصري كله، وفرحان ليهم جدًا". 

وتابع والد أحد أبطال معركة ملحمة البرث والشهير بـ "هرم"، أن القوات المسلحة يتواصلوا معهم بشكل دائم، وقاموا بتكريمه عدة مرات، معقبًا: "أحسن حاجة تكريم ربنا"، منوهًا بأن اسم الشهيد اطلق على مدرسة بكفر النعيم بميت غمر في الدقهلية، لافتًا إلى أنه كان يعلم أن نجله يحارب تكفيريين، مضيفًا: "حسبي الله ونعم الوكيل فيهم".

وكان الشهيد محمد محمود محسن والملقب بالهرم ابن محافظة الدقهلية، قد التحق بالقوات المسلحة عام 2015، وتم اختياره بسلاح الصاعقة وانضم للكتيبة 103 صاعقة بمنطقة جنوب رفح مع المقدم أحمد المنسي، فعمل معه واقترن اسمه به حتى صار يطلق عليه " ظل المنسي"، في يوم معركة البرث كان أحد الأبطال الذين يحمون الدور الثاني، في ذلك اليوم من معركة البرث، وقف الهرم في الدور الثاني حتى أنه من قوته وزملاءه ظن الإرهابيون أن هناك كتيبة بأكملها تحمى الدور الثاني في الكمين، فزادوا في هجومهم عليهم حتى استشهد وزملاءه، فظل يقاتل لآخر نفس. 

وتظل ملحمة "البرث" للشهيد أحمد منسى ورفاقه، أحد أهم المعارك ضد الجماعات الإرهابية بشمال سيناء، والتي استشهد فيها الشهيد أحمد صابر منسى، ورفاقه، وهم يدافعون عن كمين البرث "قصر راشد" بمدينة رفح، وحيث تقع منطقة البرث جنوب مدينة رفح، بالقرب من المنطقة الحدودية بين رفح والشيخ زويد، ولذلك يعتبر موقعها ذات أهمية من الناحيتين اللوجستية والأمنية، لما تتميز به من تمركز في وسط كافة التحركات بالمدينتين، وكانت معركة البرث هي بداية لمرحلة أخرى من المواجهات مع العناصر الإرهابية، استطاعت فيها القوات المسلحة والشرطة المدنية، والمواطنين الشرفاء من أهالي سيناء، القضاء على عدد كبير من العناصر والبؤر الإرهابية.