الأوقاف تكشف مفاجأة عن واقعة هروب شخص مرتديا الزي الأزهري بالدقهلية (فيديو)

بوابة الفجر
اعتبر الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف، أن مخالفة البعض لقرارات الوزارة بمنع إقامة الصلوات في المساجد بسبب فيروس كورونا مشاهد عبثية ناتجة عن سببين أما للتحدي أو عدم وجود وعي من قبلهم.

وكشف "طايع" خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، تفاصيل واقعة هروب شخص مرتديا الزي الأزهري بنبروه بالدقهلية بعد محاولته إقامة صلاة العيد بعدد من المواطنين، موضحا أن صاحب الواقعة طالب بالصف الثاني الإعدادي متعثر دراسيا، ومحول من التربية والتعليم إلى الأزهر، وعمره 16 سنة، ولم يدخل امتحان الفصل الدراسي الأول.

وأكد رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف، أنه هذا الشخص صاحب الواقعة ليس شيخا، ولا يتبع وزارة الأوقاف، مؤكدا لم يتم رصد أى مخالفة لأى مسجد، فيما يخص صلاة العيد وتعليمات وزارة الأوقاف عليها.

وهنأ الرئيس عبد الفتاح السيسي، الشعب المصري والأمة الإسلامية بمناسبة عيد الفطر المبارك، داعيًا الله سبحانه وتعالى أن يعيده علينا بالخير واليمن والبركات والمزيد من الازدهار في سبيل بناء مستقبل أفضل لمصر وكل المصريين.
وكتب الرئيس علي صفحته الرسمية بفيس بوك: "أنتهز هذه الفرصة لكي أقدم عظيم العرفان والتقدير لجميع أسر شهداء مصر الأبرار، الذين جسدوا أروع الأمثلة في الشجاعة والتضحية ليسطروا بطولات تحطمت أمامها موجات الإرهاب والشر، ولتنعم مصر بالأمن والاستقرار... كل عام وأنتم بخير"

وكثفت الدولة المصرية، استعداداتها لاستقبال عيد الفطر المبارك، الذي يتزامن مع أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، لذا رفعت درجة الاستعداد القصوى بجميع المستشفيات الجامعية على مستوى الجمهورية، فضلا عن فتح منافذ المعروض من السلع الغذائية.

غرفة عمليات لوزارة الزراعة 

استعد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، لاستقبال عيد الفطر المبارك، بتشكيل غرفة عمليات للوزارة برئاسة المهندس مجدي عبدالله رئيس قطاع الهيئات وشئون مكتب الوزير وعضوية ممثلين عن قطاعات الوزارة الخدمية لمتابعة تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بمنع التعدي على الأراضي الزراعية والتصدي لها وإزالة أي تعديات في مهدها.

المستشفيات الجامعية

أما الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، قرر رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع المستشفيات الجامعية على مستوى الجمهورية خلال إجازة عيد الفطر، ورفع درجة الاستعداد بأقسام الطوارئ وزيادة عدد الأطباء المناوبين بأقسام الاستقبال والطوارئ والأقسام الحرجة وتنظيم الإجازات والراحات طبقا للقوى البشرية لكل مستشفى؛ وذلك بهدف توفير العدد اللازم من الطواقم الصحية لأقسام الاستقبال والطوارئ والأقسام الحرجة.

مواصلة حملات إزالة التعديات

وتستمر حملات وزارة التنمية المحلية، في مواجهة المعتدين على أراضي الدولة والرقعة الزراعية، حتى لا يستغل أي شخص الإجازة للتعد على الأراضي.

فتح منافذ السلع الغذائية 

وقررت وزارة الزراعة، ممثلة الإدارة العامة للزراعات المحمية فتح منافذ المعروض من السلع الغذائية والبقوليات والخضراوات واللحوم والدواجن والدفع بسيارات المتحركة بسعر مخفض، لرفع العبء عن المواطنين.

تكثيف التواجد الأمني 

واستعدت الأجهزة الأمنية، لتأمين عيد الفطر المبارك، بتكثيف التواجد الأمني بمحيط الحدائق العامة والمتنزهات والشواطئ ودور السينما لمنع أية تجمعات محتملة.

وتكثف الشرطة من تواجدها بمحيط الشواطئ لمنع أية تجمعات، فضلًا عن حملات شرطة المسطحات المائية لمنع أية مراكب نيلية تقل المواطنين للتنزهة في النيل، لمنع الزحام والاختلاط.

وعززت القوات الأمنية من تواجدها، لاستهداف المحال والمراكز التجارية والمطاعم المخالفة، والتصدي الحاسم للأشخاص الذين يخترقون حظر التجوال.

وكان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أكد أن اجازة عيد الفطر المبارك من الأحد للثلاثاء.