مناظرة النيابة لقتيل 15 مايو: كدمات وطعنة بالقلب

أرشيفية
أرشيفية
كشفت مناظرة نيابة حوادث حلوان الكلية لجثة مسن قتل على يد سائق طعنا بسلاح أبيض "سكين" أنها لرجل ستينى العمر وبها كدمات متفرقة بالجسم وطعنه بالقلب أدت إلى توقف الأجهزة الحيوية بالجسم مما أدى الى الوفاة فى الحال.

كما أمرت النيابة فى وقت سابق، مصلحة الطب الشرعى بتشريح جثة المجنى عليه، وإرسال تقرير مفصل عن سبب الوفاة والتصريح بالدفن عقب ذلك.

كما أمرت بتفريغ كاميرات المراقبة حول محيط الحادث واستدعاء الشهود العيان وأهلية المتوفى تمهيدا للاستماع إلى أقوالهم، فيما أمرت بالتحفظ على السلاح المستخدم فى الجريمة وبدأ التحقيق مع المتهم.

البداية عندما تلقى قسم شرطة 15 مايو، بلاغا من الأهالي بمجاورة 17 مفاده مقتل سائق على يد صديقه، وبالانتقال والفحص تبين مقتل المدعو "حامد.ع.ع"، 60 سنة، سائق، ومقيم مجاورة17،ومصابا بطعنة نافذة في الصدر وتم نقل الجثة إلى مستشفى حلوان العام.

وبتكثيف التحريات تبين ان وراء ارتكاب الواقعة المدعو "عيد.ع.ال"، سائق وقيم بمجاورة 17، بسبب خلافات مالية بينهما.

وعقب تقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة اللازمة تمكنت قوة من مباحث القسم وبمواجهته أقر بالجريمة المرتكبة على النحو المشار إليه، حرر المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة التى تولت التحقيقات.

أقرا أيضا... كشف غموض وضبط مرتكب واقعة مقتل أحد الأشخاص بأسيوط

وتمكنت الأجهزة الأمنية، بمديرية أمن أسيوط، من كشف غموض وضبط مرتكب واقعة مقتل أحد الأشخاص بأسيوط.

بداية الواقعة، تبلغ لقسم شرطة ساحل سليم بمديرية أمن أسيوط بالعثور على جثة أحد الأشخاص بقطعة أرض بدائرة المركز.

وتوصلت تحريات فريق البحث المشكل أن وراء إرتكاب الواقعة (شخصان مقيمان بدائرة المركز)، وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهما وبحوزتهما (عدد 2 بندقية آلية) وبمواجهتهما إعترفا بإرتكابهما الواقعة لخلافات مع المجنى عليه.

جاء ذلك، فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية المستمرة لمكافحة الجريمة بشتى صورها لاسيما فى مجال كشف غموض حوادث القتل، والعمل على تحديد وضبط مرتكبيها، وتكثيفًا لجهود كشف ملابسات وتم إتخاذ الإجراءات القانونية.

اقرأ أيضا.. مفاجآت جديدة في قتل شاب على يد أحد الجيران بالعياط

كشفت تحقيقات النيابة العامة بجنوب الجيزة، عن تفاصيل جديدة في واقعة مقتل شاب، ويدعى "رجب" على أيدي احد جيرانه في قرية الجملة بمنطقة العياط.

وأوضحت التحقيقات، أن الخلافات بين الطرفين تعود لعام مضى، عندما كان شقيق القتيل قد خطب فتاة ثم انفصلا، وفي يوم الواقعة ذهب المجني عليه وشقيقه إلى نفس الشارع الذي تقطن فيه أسرة خطيبته السابقة، لكي يتناولا الإفطار مع أحد أقاربهما الذي يقطن في نفس الشارع الذي تقطن به خطيبته السابقة، وفور رؤيته لأهلها، حدثت مشاجرة، وتدخل كل من الطرفين من العائلتين لمناصرة طرفه، الامر الذي دفع المجني علية التوجة لمساعدة شقيقه، ولكنه تلقي طعنه نافذة بالصدر وسط أحداث المشاجرة، فسقط قتيلا.

بداية الواقعة، تلقى رئيس مباحث قسم شرطة العياط قد تلقى إشارة من المستشفى تفيد باستقبال "رجب. ص. ع" في العقد الثاني من عمره، مصاب بطعنة نافذة ولقي مصرعه متأثرا بإصابته، ومقيم بقرية الجملة بدائرة القسم، وبالانتقال والفحص تبين نشوب مشاجرة بين شقيق المجني عليه وأهل خطيبته السابقة وتدخل كلا الطرفين لمناصرة أقاربه إلى أن انتهى الأمر بسقوط المجني عليه غارقًا في دمائه، وتم ضبط طرفي المشاجرة، ونقل الجثة إلى مشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة، كما تم فرض كردون أمني على القرية لمنع تجدد المشاجرة مرة أخرى.