هرم زجاجي و50 ألف قطعة أثرية.. نكشف أسرار متحف الحضارة

متحف الحضارة
متحف الحضارة
يعد المتحف القومي للحضارة المصرية أحد الأحلام الطموحة لمصر، ويمثل افتتاحه قفزة هائلة في عالم العرض المتحفي، حيث أنه يعتبر أول متحف يعرض الإنتاج الحضاري الإنساني في مصر منذ عصور ما قبل التاريخ وحتى العصر الحديث، ويضم قاعة المومياوات الملكية والتي سيتم نقلها من المتحف المصري للتحرير، والقاعة مجهزة على تصميم المقابر المصرية القديمة، ما يوفر أجواء مبهرة للزائرين، وسبق ونشرنا حلقة عن المتحف في أرقام واليوم ننشر الحلقة الثانية عن مراحله الإنشائية.

مر المتحف القومي للحضارة بعدة مراحل؛ كانت مرحلتها الأولى هي الأعمال الإنشائية للمباني بالكامل، ومنها منطقة الجراجات والأعمال الكهروميكانيكية.

المرحلة الثانية: 
وضمت بقية الأعمال الكهروميكانيكية والأعمال المعمارية الداخلية الخاصة بمبنى الاستقبال؛ والأعمال الإنشائية الخاصة بالهرم الزجاجي؛ وتجهيز المنطقة الإدارية والمخازن الأثرية ومعامل الترميم، وكذلك المطبعة والأستوديو والسلالم المتحركة وماكينات السينما والأوناش وإنذار الحريق ونظام مكافحة الحريق للمخازن الأثرية ومعامل الترميم. 

المرحلة الثالثة: 
شملت المرحلة الثالثة قاعات العرض المتحفي و"الفتارين" وأعمال "المالتي ميديا" ومنطقة العرض الخارجي.

عدد مقتنيات المتحف وقاعات العرض
تصل مقتنيات المتحف القومي للحضارة إلى ما يقرب من 50 ألف قطعة أثرية فريدة؛ من عصور ما قبل التاريخ وحتي يومنا هذا، إضافة إلى لوحات زيتية وحلي ومجموعة من الأعمال التي تمثل التراث اللامادي. 

قاعة العرض المركزي
وتنقسم قاعات العرض إلى قاعة العرض المركزي، والتي تلقي الضوء على أهم إنجازات الحضارة المصرية في تسلسل تاريخي ويوضح الفترات التاريخية المختلفة، منذ ما قبل التاريخ والعصر المصري القديم، والعصر اليوناني والروماني والفترة القبطية القبطي، ثم العصر الإسلامي ثم العصرين الحديث والمعاصر. 

قاعات العرض الدائم 
وستضم 6 قاعات كبيرة مقسمة وفقًا للموضوعات، وهي فجر الحضارة، النيل، الكتابة، الدولة والمجتمع، الثقافة المادية والمعتقدات الدينية.

قاعة المومياوات الملكية
وسيتم عرض المومياوات الملكية فيها بطريقة فريدة في العرض المتحفي، مصحوبة بشاشات عرض تفاعلي و"هولوجرام" ثلاثي الأبعاد. 

متحف العاصمة "الهرم الزجاجي"
سوف يقدم للزائر رؤية حية متميزة للمعالم التاريخية والأثرية لمدينة القاهرة، غضافة إلى عرض بانورامي لـ تسع قصص شهيرة في التاريخ المصري علي مر العصور، وأيضا عروض المالتي ميديا والصوت والضوء 

واخيرًا قاعة العرض المؤقت، وهي لاستضافة معارض مؤقتة لموضوعات حضارية متغيرة، ولمطالعة الجزء الأول عن متحف الحضارة المضرية بالفسطاط من هنا.

الجدير بالذكر أن مصر تنتظر افتتاح المتحف، والذي سيوازي كبرى المتاحف العالمية، وذلك فور اكتمال أعمال تجهيززاته الأخيرة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا