"الصحة السعودية" تعلن ... "الفحص الموسع لن يشمل المنازل

بوابة الفجر
Advertisements
أكدت وزارة الصحة السعودية، استمرار الفحص الموسع لتقييم معدل الانتشار العام لفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في المملكة، وذلك تواصلاً للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تقوم بها لمنع انتشار الفيروس حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين.

وأوضحت "الصحة"، أن الفحص الموسع لن يشمل المنازل، بل سيتم تنفيذه من خلال اختيار عينات من المجتمع من الذين قاموا بعمل اختبار كورونا عن طريق تطبيق "موعد"، لإجراء الفحص عبر المراكز الصحية، حيث بدأت أمس (الأحد) العاشر من شهر رمضان، لافتةً الانتباه إلى أنها تعتزم إطلاق حُزم أخرى موسعة من الفحص لاحقاً.

يذكر أن المرحلة الأولى من الفحص الموسع بدأ تنفيذها ولاتزال من خلال قيام الفرق الميدانية لوزارة الصحة بإجراء المسح النشط للسكان في الأحياء المكتظة ومقرات إسكان العمالة داخل المدن، حيث كان للتوسع في الفحوصات دور فاعل في تسجيل إصابات أكثر ولكنه في نفس الوقت ساهم بحمد الله في سرعة الاحتواء بشكل أفضل.

وتواصل وزارة الصحة تنفيذ المسح النشط لفايروس كورونا الجديد (كوفيد-19) إجراء احترازياً استباقياً، وتقوم الوزارة بأعمال المسح النشط المكثف ضمن عدد من الإجراءات للتصدي للجائحة العالمية، للوصول إلى الأشخاص في منازلهم، واكتشاف حالات الإصابة في وقت مبكر حتى لو لم تظهر عليهم أعراض، الأمر الذي يُساهم في عزلهم وتطبيق الإجراءات الإحترازية والحد من انتقال الفايروس للآخرين وعدم وصول المصابين لمراحل متقدمة من الإصابة وتحديات صحية كبيرة قد يتعرضون لها تستدعي تنويمهم في المنشآت الصحية وتقديم الرعاية الطبية لهم.

وتتكون فرق المسح النشط التي تعمل على مدار 24 ساعة، من عدد من التخصصات الصحية، إضافة إلى فريق التوعية والتثقيف الصحي، كما تشارك عدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة لتسهيل مهمات فريق التقصي، وتقديم خدمات الترجمة لإيصال الرسالة التوعوية الشفهية، إضافة إلى الترجمة لأسئلة الفحص الطبي لفريق المسح أثناء الكشف على الحالات، والتأكيد على أهمية التواصل مع مركز البلاغات 937 في حال الاشتباه في إصابتهم بأعراض الوباء، وإخطارهم بمجانية العلاج إنفاذاً للأمر السامي الكريم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا