العراق.. تظاهرات ضد القوى السياسية المعرقلة لتشكيل "حكومة الكاظمي"

رئيس الوزراء العراقي المكلف - مصطفى الكاظمي
رئيس الوزراء العراقي المكلف - مصطفى الكاظمي

خرج سكان محافظة واسط العراقية في تظاهرة، مساء اليوم الأحد؛ للتعبير عن رفضهم لمواقف القوى السياسية المعرقلة لتشكيل الحكومة الجديدة، ورفع المتظاهرون شعارات منددة بتلك القوى، التي قالوا إن "هدفها الرئيسي هو انتزاع حصص وزارية"، متوعدين بالتحضير لمسيرة حاشدة قريبا صوب المنطقة الخضراء في بغداد.

وكانت تنسيقيات عدة للحراك الشعبي في العراق، قد دعت الجماهير للاستعداد لتظاهرة يتوقعون أن تكون مليونية في العاشر من مايو الجاري.

وكانت مصادر عراقية، قد صرحت مساء أمس السبت، بأن جلسة التصويت على حكومة الكاظمي ستكون يوم غداً الاثنين، نقلا عن موقع "العربية.نت".

وقالت المصادر: إن "رئيس البرلمان محمد الحلبوسي وجه وزارة النقل بتوفير رحلات طيران لنقل النواب من محافظات البصرة وإربيل والسليمانية إلى بغداد يوم الاثنين المقبل".

ويشار إلى أنه في شهر أبريل الماضي، أفادت مصادر سياسية بأن غالبية الكتل الشيعية أعربت عن رفضها للتشكيلة الوزارية، التي قدمها الكاظمي وطالبته باستبدال تلك الأسماء.

وكان الرئيس العراقي برهم صالح، قد كلف مصطفى الكاظمي في شهر أبريل الماضي، بتشكيل الحكومة، وهو ثالث شخصية تٌكلف بهذه المهمة في غضون عشرة أسابيع فقط، فيما يواجه العراق صعوبات جمة في تشكيل حكومة، بعد استقالة الحكومة السابقة العام الماضي، إثر احتجاجات عنيفة دامت لأشهر.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا