التحقيق في حريق كنيسة مارجرجس في محرم بك بالإسكندرية

بوابة الفجر
Advertisements
أمرت نيابة محرم بك بالإسكندرية، بسرعة طلب تحريات المباحث حول نشوب حريق بكانتين كنيسة مارجرجس والأنبا أنطونيوس بمحرم بك، وندب الأدلة الجنائية لمعرفة أسباب الحريق، وسؤال المسؤول عن الواقعة.

وكان اللواء سامي غنيم، مدير أمن الإسكندرية، تلقي إخطارًا من مأمور قسم شرطة محرم بك، يفيد بورود بلاغ من المسؤولين بنشوف حريق بكنيسة مارجرجس والأنبا أنطونيوس دون حدوث إصابات.

وانتقل علي الفور ضباط مباحث القسم وقوات من الحماية المدنية، إلى مكان الواقعة، تبين نشوب الحريق بمقصف الكنيسة "كانتين" بسبب حدوث ماس كهربائي، ما أسفر عن احتراق عدد من الكراتين دون حدوث أي إصابات، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وأُخطرت النيابة للتحقيق.

ومن جانبه قال القس أوغسطينوس فؤاد، إن الحريق اندلع بمقصف الكنيسة "كانتين" بسبب ماس كهربائي، ما أسفر عن احتراق عدد من الكراتين دون حدوث أي إصابات. 

وأضاف في بيان صادر عن الكنيسة، اليوم الأحد، أن "الحريق بسيط وليس وراءه أي شبهات سوي أنه ماس كهربائي وأشكر جميع الأجهزة التي تحركت سريعًا الحماية المدنية والشرطة والمباحث، وأنا متواجد في الكنيسة والجميع بخير".

وفي سياق أخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس السبت، عن خروج 62 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1522 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 1970 حالة، من ضمنهم الـ 1522 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 298 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 9 حالات جديدة.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، السبت، هو 6193 حالة من ضمنهم 1522 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و415 حالة وفاة.

وقد أعلنت الوزارة أول أمس أنه تم تسجيل 358 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 14 حالة جديدة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.