مطرانية بني سويف تعلق على إصابة كاهن بكنيسة السيدة العذراء بفيروس كورونا

بوابة الفجر
Advertisements
أكد القمص فرانسيس فريد وكيل مطرانية بني سويف للأقباط الأرثوذكس، مساء اليوم الأربعاء، أنه لم يتم التأكد حتى الآن من إصابة راعي كنيسة القديسة العذراء مريم التابعة لإيبارشية بني سويف للأقباط الأرثوذكس بفيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى أنه مازال بمنزله ولم يتم نقله إلى أي مستشفى من مستشفيات العزل.

وكان مصدر كنسي ببني سويف، صّرح بإنه ثبت إصابة القس "م. ص" راعي كنيسة القديسة العذراء مريم التابعة لإيبارشية بني سويف للأقباط الأرثوذكس بمدينة بنى سويف، بفيروس كورونا المستجد وتم نقله إلى مستشفى العزل.

وأضاف المصدر - الذي فضل عدم نشر أسمه - أن راعي الكنيسة شعر بحالة اعياء وتم نقلة إلى المستشفى وتم أخذ مسحة وخضع للتحاليل الطبية اللأزمة، التي أثبتت نتائج إيجابية العينات وإصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح المصدر، إن القس المصاب هو الكاهن رقم 4 التي أثبتت نتيجة التحاليل بإيجابية إصابته بالفيروس من كهنة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

وكانت الكنيسة القبطية، قد قررت استمرار تعليق جميع الصلوات بالكنائس، بما فيها صلوات الأسبوع المقدس، وتأجيل طقس إعداد زيت الميرون المقدس –أحد أسرار الكنيسة السبع- وهو حدث كنسي له أهميته الكنسية والتاريخية والرعوية والذي يقوم به البابا مع جميع مطارنة وأساقفة المجمع المقدس، والتأكيد على أن تقتصر الجنازات على أسرة المنتقل فقط.

كما قررت الكنيسة إيقاف صلوات الأكاليل، لحين استقرار الأوضاع، واستمرار الكهنة في متابعة العمل الرعوي للأسر ولا سيما الحالات الخاصة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

وناشدت الكنيسة جميع المصريين باتباع تعليمات الوقاية والسلامة، مع الالتزام بالبقاء في المنزل لمنع تفشي الوباء.

خروج 31 من المصابين

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء الأربعاء، عن خروج 31 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1335.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 1712 حالة، من ضمنهم الـ 1335 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 226 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 21 حالة جديدة.

وقال متحدث الصحة، إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأربعاء، هو 5268 حالة من ضمنهم 1335 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و380 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا