البورصة اليابانية تسجل أول انخفاض أسبوعي في شهر أبريل

بورصة طوكيو
بورصة طوكيو
أغلقت الأسهم اليابانية على انخفاض يوم الجمعة، لتسجل أول تراجع أسبوعي في ثلاثة أسابيع، إذ ما زال المستثمرون يجهلون موعد ومدى السرعة التي يمكن للاقتصاد أن يتعافى بها من تداعيات جائحة فيروس كورونا.

وأغلق المؤشر نيكي منخفضا 0.86 بالمئة إلى 19262 نقطة، فيما تكبد خسارة أسبوعية بنسبة 3.2 بالمئة.

وخسر المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.33 بالمئة إلى 1421.29 نقطة.

وقادت الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية الخسائر، وتراجع 27 من بين 33 مؤشرا للقطاعات الفرعية في بورصة طوكيو، بينما تأثرت الأسهم المرتبطة بأشباه الموصلات بتوقعات قاتمة للأرباح من إنتل الأمريكية لصناعة الرقائق.

وأغلق سهم ديسكو منخفضا 4.9 بالمئة على الرغم من أن الشركة الموردة لماكينات تصنيع أشباه الموصلات أعلنت عن أرباح تفوق متوسط توقعات السوق للفترة بين يناير كانون الثاني ومارس آذار في الجلسة السابقة.

وخسر سهم أدفانتست 4.1 بالمئة بينما تراجع سهم طوكيو إلكترون 3.1 بالمئة.

وانخفض سهم كانون 1.3 بالمئة بعد أن سحبت شركة صناعات الكاميرات وآلات التصوير توقعات للأرباح للسنة المالية الحالية مشيرة إلى صعوبة في التنبؤ بنهاية تأثير فيروس كورونا.

وانخفض صافي ربح الشركة للفصل بين يناير ومارس 30 بالمئة مقارنة مع مستواه قبل عام، على الرغم من أنه جاء أفضل من توقعات السوق.

وأغلق سهم طوكيو غاز منخفضا 5.3 بالمئة بعد أن قلصت الشركة تقديرها للأرباح للسنة المنتهية في 31 مارس.

وخالف سهم أومرون الاتجاه العام وارتفع 7.5 بالمئة بعد أن فاقت أرباح الشركة للسنة بالكامل التقديرات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا