الإمارات: القطاع الصحي أثبت قدرته على التصدي لفيروس كورونا

بن زايد
بن زايد
Advertisements

أثبت القطاع الصحي في دولة الإمارات، بجميع كوادره من أطباء وممرضين وفنيين وإداريين، قدرته على التصدي لهذا التحدي العالمي.

 

وقالت صحيفة الاتحاد الإماراتية، إن القطاع الصحي في البلاد، اتبع أعلى معايير الشفافية في إيصال التطورات والمستجدات للجمهور، بما يبدد الشائعات والأقاويل، ويعزز من التكاتف بين فئات المجتمع لدعم جهودهم وإجراءات الدولة التي ستصل بنا جميعاً إلى بر الأمان.

 

وقد أعلنت السلطات الصحية الإماراتية، شفاء 588 حالة من فيروس «كورونا المستجد»، منها 170 حالة جديدة، هي حصيلة طبيعية للرعاية الصحية على أعلى المستويات، متزامنة مع إجراء عدد كبير من الفحوص المخبرية للحالات المشتبه بها وصل إلى نحو 600 ألف فحص، وهو ما يفسر عدد حالات الإصابة التي يتم الإعلان عنها بشكل دوري".

 

وأضافت الصحيفة: "تنتهج الدولة إجراءات وبروتوكولات صحية ومتابعة كل ما يستجد عالمياً في مجال مكافحة الوباء، من خلال استخدام الأدوية التي أثبتت الدراسات المبدئية العالمية فعاليتها في العلاج، حرصاً على صحة المواطنين والمقيمين، ومحاصرة انتشار الفيروس" .

 

وأكدت الصحيفة، أن البروتوكولات الصحية والإجراءات والتدابير الاحترازية المتخذة في الدولة، تتم وفق أرقى الممارسات العالمية، ولا تتوانى الإمارات عن تأمين مختلف التقنيات، سواء في الفحص أو العلاجات، بتوجيهات من القيادة الرشيدة التي وضعت صحة المجتمع على رأس أولوياتها منذ تأسيس الدولة، وجعلت من القطاع الصحي مفخرة وقادراً على مواجهة أي تحدٍ وبائي.

 

 

 

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا